كافيه البنات

كتب: أسماء نبيل -

10:32 م | السبت 27 أبريل 2019

حملة اخترناكي

في ظل انتشار ظاهرة خلع الحجاب، واعتزام نسبة كبيرة من الفتيات على أخذ هذا القرار، قررت مجموعة من الفتيات مختلفات الأعمار والمهن والمحافظات، ابتكار فكرة من أجل تشجيع الفتيات على الحجاب السليم وإعادة ثقتهن بأنفسهن وجمالهن وهن يرتدين الحجاب، حسبما عبرت "هاجر شلبي" طالبة بكلية التربية قسم الفيزياء، إحدى مؤسسات حملة "اخترناكي".

وتقول هاجر لـ"الوطن"، إن اهتزاز ثقة البنات بأنفسهن في الآونة الأخيرة، ترجع لتعرضهن للعديد من صور وفيديوهات لعارضات الأزياء وواجهات الإعلانات والمشاهير، لا سيما من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تشعر الكثير من الفتيات بأنهن أقل جمالاً مما يتعرضن له، معتقدات أن خلع الحجاب سيساهم في إبراز جمالهن بالشكل المطلوب.

وتوضح "هاجر" أن أغلب هذه الصور التي تحدث تأثيرا سلبيا على الفتيات، يجري عليها العديد من التعديلات والتغييرات في شكل الملامح والألوان من خلال البرامج التكنولوجية المختلفة، حتى تظهر العارضة بأفضل صورة ممكنة، لكنها في النهاية فتاة عادية كمثل هذه الفتيات المعتقدات أنهن أقل جمالاً لا سيما بالحجاب.

وتستكمل: "قررنا تقديم فكرة لدعم الحجاب بشكل كامل من حيث الملابس الواسعة الفضفاضة والمظهر اللائق بالحجاب وغير ملفت للأنظار، من خلال حملة اخترناكي، تعاون في إطلاقها 14 فتاة من مختلف المهن والمحافظات والأعمار كي يثبتن للفتيات أن الحجاب السليم لا ينقص من جمالهن شيئا، ولن يقف عائقا أمام مستقبلهن أو أحلامهن".

وتضمنت الحملة مجموعة من الفتيات من مختلف المهن التي تواجه صعوبة أحيانا في ارتداء الحجاب، بل يكون شرط خلعه أساسيا من أجل الحصول على تلك المهنة، كالغناء وبعض البرامج التليفزيونية في وسائل الإعلام، فمهمة الحملة هنا هو تشجعيهن على مواجهة تلك المصاعب بالحجاب، وعدم اللجوء لخلعه مهما بلغت العقبات وصعوبة الأسباب، بحسبما عبرت "هاجر".

وأضافت أن الحملة غير مقتصرة على الفتيات المحجبات فقط، بل تستهدف أيضا الفتيات المترددات في ارتداء الحجاب لأول مرة في حياتهن ويواجهن صعوبة في أخذ الخطوة، بالإضافة إلى تشجيع الفتيات على التطوير من ذاتهن في مظهرن حتى يصلن إلى المظهر الذي يليق بالحجاب الشرعي السليم.

وتتابع هاجر قائلة: "بنحاول بقدر إمكاننا نظهر بفساتين وجيبات، ولو فيه بنطلون يبقى عليه بلوزة طويلة مش مبين تفاصيل الجسم.. في الأول والآخر بنحاول نبقى قدوة للبنات ونشجعهم على الصح".

وتروي هاجر أن حملتهن تضع عين اعتبارها الفتيات التي تعرضن لخلع الحجاب ويدخلن بعد هذا القرار بفترة قصيرة في حالة من الإحباط والشعور بالذنب وتأنيب الضمير، ويطالبن من خلال موقع "فيس بوك" الخاصة بالحجاب بإيجاد حلول تساعدهن للعودة عن قرارهن بخلعه.

وبدأت "اخترناكي" الحملة من خلال ألبوم صور تضمن الـ14 فتاة يظهرن به من خلال فساتين عليها أوشحة،  مرتدين تاج على رؤوسهن، قابلت العديد من التفاعل الإيجابي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على أن يتم النزول بأشكال مختلفة في الفترة المقبلة تساهم بشكل فعال على تشجيع الفتيات على الحجاب السليم وإعادة ثقتهن بأنفسهن.

وعبرت الحملة عن رد فعل العديد من الفتيات "انتوا جيتولنا في الوقت المناسب.. مش متخيلين انتوا بتشجعونا إزاي وفرقتوا معانا في التوقيت ده بالذات ازاي... أنا خايفة أخد الخطوة".

أخبار قد تعجبك