كافيه البنات
موظفة بريطانية تستدرج المسنين في دار العجزه وتحصل على مليون جنية

استغلت موظفة بريطانية تدعى ديانا تيرنر، تبلغ من العمر 35 عامًا، عملها بدار رعاية العجزة في الاحتيال والنصب على أحد العجزة المتواجدين، الذين تقوم برعاية بعض الأشخاص ممن يعانون من مشكلات صحية عقلية.

واستدرجت ديانا حوالي 10 أشخاص من العجزة وكبار السن لتحقيق مرادها حيث قامت بسرقة نحو مليون جنية أو ما يعادل 1.32 مليون دولار، فضلًا عن حصولها على توكيلات من المرضى تسمح لها بالتصرف بالأموال وفقا لمصالحهم الخاصة، لشراء سيارتين وعدد من الشقق ومستلزمات خاصة بها- بحسب صحيفة" ديلي ميل" البريطانية.

وقضت ديانا نحو 7 سنوات في الدار، وبعد حصولها على الأموال، اشترت سيارة "رينج روفر إيفوك" مع لوحة سيارة خاصة بها، كما اشترت لابنها سيارة فاهرة من النوع "أودي إيه "وقامت بتأجير 5 شقق، وعمل رحلات استجمام لإيطاليا ونيويورك.

وبعد اكتشاف أمرها، حبست شرطة جنوب يوركشاير، "ديانا" ووجهت تهم الاحتيال والنصب على المرضى بحبس ديانا، مستغلةً منصبها ووظيفتها في مركز جلاستون بيري للرعاية.

وقضت محكمة "شيفيلد" بسجنها ومعاقبتها، ووصفها القاضي خلال الجلسة بالمرأة الجشعة المتغطرسة، لأنها سلبت أموال كثيرة من المرضي مستغلة وضعهم الصحي، بعد اكتشاف مالك المركز "ديفيد أندروز" عملية النصب والاحتيال ولاحظ أن بعض حسابات المقيمين في المركز تودع الأموال بحسابات خاصة مرتبطة بديانا.

أخبار قد تعجبك