أخبار تهمك
رانيا

بعد زواج استمر نحو 7 سنوات، أثمر عن إنجاب طفلتين، أقامت "رانيا إ." 33 عامًا، دعوى "خلع" ضد زوجها "محمد أ."، 37 عامًا، لاستحالة العشرة بينهما.

قصة حب بدأت بعد لقائهما خلال عمل مشترك، تروي الزوجة لـ"هن": "اتجوزنا عن حب.. كنا بنشتغل سوا وقعدنا مرتبطين 3 سنين قبل الخطوبة وبعدها اتخطبنا سنة كونا نفسنا مع بعض، وصبرت عليه لحد ما اشترى شقة بالقسط وشطبناها وفرشناها وعملنا كل حاجة إيد بإيد.. طبعة شغلنا في العلاقات العامة والإعلانات صعب وبيخلي مواعيدنا مختلفة بس دايما كنت بصبر عليه وألم أمورنا عشان خاطر نكمل، وربنا أكرمني ببنتين وحياتنا كانت كويسة".

عقد عمل في شركة دعاية وإعلان في دبي، كان أحد أسباب دمار الأسرة، مضيفة: "من سنتين جالي عرض بالعمل في شركة في دبي بمرتب محترم.. في الأول مكنتش موافقة عشان بناتي وجوزي وأمي لكن لما هو عرف استغربت جدا من رد فعله، ولقيته بيقولي دي فرصة مش هتتعوض ورحب جدا.. وقعدت اتناقش معاه إنه مين هيراعي البنات وإنهم صغيرين قال أمك تقعد بيهم وفترة مؤقتة تستقري هناك وبعدين أجيلك، ونشتغل وناخدهم معانا لكن وجوده هيسهل الأمور أكتر وأقنعني بالسفر عشان خاطر نحسن مستوانا، وبالفعل قبلت وسافرت وطول الفترة اللي فاتت كنت بعافر عشان نحوش والاقيله أي شغلانة ييجي بيها عشان أنقل بناتي ونبقى كلنا سوا.. في الأول مكانش حد بيوافق ومكنتش لاقية حاجة كويسة لدرجة قولتله تعالى حتى لو سواق أي شغلانة بس نبقى سوا، لكن كان بيرفض دايما".

مشكلات عديدة بين الزوجين بسب السفر ورفض الزوج قبول عمل غير مناسب، تضيف: "تعبت منه كل ما أجيبله شغل يرفض ويقولي أنا راجل مدير مينفعش أنزل مستوايا لكدا لازم لما أتنقل أروح على حاجة أعلى، وفضلت أدور وأحاول خصوصا إن بقى صعب علي أتخلى عن شغلي الجديد وأنزل لأن المرتب سندنا كتير، بقيت أهدده إني هنزل وأسيب الشغل بس هو كان فاهم إني مش هعمل كدا".

عدم اهتمام من الزوج فضح زواجه سرًا، موضحة: "علاقتنا بقت الماديات بس إني أحوله فلوس عشان البنات والأقساط وبس، لكن حسيت في الفترة الأخيرة إنه بقى بعيد عني وفي حاجة غريبة خصوصا لما والدتي قالتلي إنه مبقاش ييجي للبنات زي الأول، ويا دوب كل أسبوع أو اتنين يشوفهم ساعة ولا اتنين ومهمل.. وطبعا هو مفهمني أنه بيشوفهم على طول ويطمن عليهم.. فحبيت أعملهم مفاجئة وأنزل إجازة بعد حوالي سنة وشهر مكنتش قادرة استحمل بعدي عن البنات أكتر من كدا.. وكانت الصدمة لما استقبلني بفتور جدا وكأنه مخضوض، وبعد كام يوم لقيت رقم واحدة غريب عنده على (واتس آب) بتسأله مراتك هتمشي امتى!، غير المكالمات الكتير اللي بينهم وعرفت من زمايلنا في الشغل إنه مرافق بنت جديدة في المكتب وداخلين خارجين سوا بقالهم كام شهر، والموظفين كلهم بيتكلموا عليهم فمشيت وراهم مرة وهما خارجين وراحو بيتها، وطلعت وعملتلهم فضيحة فقالي إنه متجوزها عرفي من كام شهر.. وطلبت الطلاق رفض فقررت الخلع وأخد بناتي ونسافر".

أخبار قد تعجبك