كافيه البنات
حرق فستان زفاف

الاستعداد للزفاف، واحد من أهم اللحظات التي تنتظرها المرأة، لتبدو هذا اليوم، كالملكات، الاهتمام بتفاصيل الفستان الأبيض، واختيار الحذاء والطرحة، والمكياج، كلاهما تفاصيل تظل الفتيات تبحثن عنها قبل حفل الزفاف بوقت طويل، حتى تطل بالأبيض بكامل أناقتها.

واللجوء لآراء البعض الآخر، أمر من سمة بعض الفتيات، ليتأكدن من قرارهن، خاصة كل ما يتعلق بإطلالتهن. 

وفي هذا السياق، لجأت إحدى السيدات لمواقع التواصل الاجتماعي، لكي تأخذ رأي البعض، بفستان زفافها، قبل الانتهاء من تصميمه النهائي، إلا أن أغلب الآراء جاءت سلبية، ما دفعها لحرقه في النهاية.  

وحسبما ذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، نشرت الفتاة صورتين للفستان متسائلة، عن الجزء الأوسط منه، فهل تتركه مفتوحا وكاشفا عن جسدها، أم تقوم بتغطيته، الأمر الذي تفاعل معه الرواد بشكل سلبي، واصفين الفستان بـ"الكابوس".

فقال أحد الرواد: "هذا الفستان لا يليق بأحد"، في حين أضافت أخرى: "يجب أن تكوني رفيعة الجسد".

وتابع آخر: "سيجعلك تظهرين كالسمكة"، وأضافت الأخيرة: "فستان وحش"، الأمر الذي دفع العروس في النهاية لحرق الفستان قبل الحفل. 

قلة ثقة بالنفس: 

كانت الدكتورة هالة حماد، الاستشاري النفسي، أشارت خلال حديثها  لـ "هُن": إلا أن الفتيات اللاتي يلجأن لمواقع التواصل الاجتماعي، لأخذ الأراء في تحديد قرارهن يعد قلة ثقة بأنفسهن، وعدم قدرة  على اتخاذ قرارهن بأنفسهن. 

ناصحة بضرورة التفكير جيدًا، وإتخاذ القرار المناسب دون اللجوء لتعليقات "الفيسبوك"، التي ربما ما تكون بعيدة عن الصحة تمامًا، ولا تفيد صاحبة المشكلة. 

 

أخبار قد تعجبك