فتاوى المرأة
صورة تعبيرية

أجاب الموقع الإلكتروني لدار الإفتاء المصرية، على تساؤل عن حرمانية خلع المرأة لملابسها، حال تواجدها خارج منزلها، وما الحكم الشرعي في حدوث ذلك عند الذهاب إلى بيت والدها أو أخيها، في الفتوى رقم 3993 المنشورة على الموقع.

وتضمنت الفتوى، الاستشهاد بالحديث النبوي: "أَيُّمَا امْرَأَةٍ نَزَعَتْ ثِيَابَهَا في غَيْرِ بَيْتِ زَوْجِهَا، هَتَكَتْ سِتْرَ مَا بَيْنَهَا وَبَيْنَ رَبِّهَا"، حديث صحيح، ينهي النساء عن كشف عورتهن خارج المنزل أمام الرجال الأجانب، عند تغيير ملابسهن، أو الإفصاح عن عورتها بحضرة من لا يحل له أن يراها.

وتوضح الفتوى أنه يمكن للمرأة تغيير الملابس في بيت والديها أو أختها أو أخيها أو أي بيت آخر، وجلوسها معهم بأزياء تُظهر ما يجوز النظر إليه أمام النساء أو المحارم، دون اطلاع الرجال الأجانب عليها.

أخبار قد تعجبك