أخبار تهمك
بالصور|

نظم المجلس القومي للمرأة زيارتين لمستشفي سرطان الأطفال57357، ومستشفي بهية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، مساء أمس، في إطار مبادرة "معًا في خدمة الوطن"، بمشاركة نشوى الحوفي عضوة المجلس، وصحبة سفيرات السلام والمحبة، اللائي وصل عددهن لـ20 راهبة وواعظة وخادمة كنيسة.

بدأت الزيارات بمستشفى سرطان الأطفال 57357، حيث تعرفن على إنجازات المستشفى وتوفير العلاج بأحدث التقنيات والخبرات الطبية الوطنية النادرة، وألقت نشوى الحوفي، وعبير أنور الواعظة بوزارة الأوقاف، وجانيت ألفي، من راهبات الراعي الصالح، كلمتهن أعربن خلالها عن سعادتهن بزيارة هذا الصرح الطبي العظيم، وسعادتهن بمقابلة الأطفال.

وفي لفتة إنسانية تقدمن بعض الهدايا الرمزية والعينية للأطفال الذين يتلقون العلاج داخل المستشفى، إضافة لقيامهن بمشاركة الأطفال في تركيب زينة شهر رمضان الفضيل على جدران المستشفى برفقة الأطفال.

كما زار الوفد مستشفى بهية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وجرى عرض إنجازات المستشفى، وألقت الراهبة ماري أنطوانيت من راهبات يسوع ومريم القبطيات، والواعظة مرفت عزت من وزارة الأوقاف، كلمتهن معبرات خلالها عن أهمية دور هذه المؤسسة الطبية الكبيرة في الاهتمام بصحة المرأة، ومساعدتها على التغلب على مرض "السرطان"، بأحدث أجهزة للكشف والعلاج، والسماع لتجارب مجموعة من المحاربات الناجيات، وتقديم الدعم لهن لتخطي مراحل "الخوف والقلق"، أثناء العلاج.

وتفقد الوفد زيارة الحجرة التي أسسها المجلس القومي للمرأة، كمساهمة في العلاج المجاني لغير القادارات، والوقوف على الخدمات التي توفرها لمحاربات السرطان.

وفي ختام الزيارة، قدمن مجموعة من الهدايا الرمزية للمريضات والناجيات.

أخبار قد تعجبك