علاقات و مجتمع

كتب: دعاء الجندي -

03:12 ص | الجمعة 12 أبريل 2019

بعد 16 عامًا من الزواج.. صيدلي يقيم دعوى إسقاط حضانة

بعد زواج استمر 16 عامًا، قرر "محمد ع."، 44 عامًا، إقامة دعوى إسقاط حضانة ضد زوجته "غادة أ."، 42 عامًا، ووالدتها "وفاء م." 62 عامًا، حملت رقم 3025/2017 بعد الحكم عليها بالسجن عام في قضية زنا أقامها ضدها منذ نحو عامين.

قصة حب ارتبطا بعدها الزوجين، لكن الخيانة دمرتها، يروي الزوج الأربعيني لـ"هن": "اتجوزنا بعد حب حوالي سنتين في الجامعة وكان أهلها رافضين بحجة مستوايا المادي أقل منهم، لأن وقتها أبوها كان صاحب مصنع ووالدي كان سواق تاكسي، لكن اتعلقنا ببعض طول فترة الجامعة واتخرجنا من كلية الصيدلة بتقدير واتعينت معيد في الكلية، وهي أبوها فتحلها صيدلية وأنا رفضت الوظيفة الحكومية وسافرت الكويت عشان أبني مستقبلي بعد ما وعدتني أنها تستناني، وبالفعل بعد أكتر من سنة رجعت ومعايا الشبكة ومقدم الشقة التمليك ووقتها هي ضغطت على أبوها نتجوز".

خلافات مستمرة بين الزوجين بسبب الفروق المادية بينهما، يضيف: "من أول ما اتجوزنا وبدأت المشكلات المادية تواجهنا، كنت بشتغل ليل نهار لكن هي طلباتها مبتخلصش ودايمًا مستعرية من أهلي، وبتعاملهم وحش لدرجة إن أبويا الله يرحمه مكانش بيزورني لأنه كان رافض زواجي منها بسبب الفروق، ونظرتها هي وأهلها الفوقية لعيلتي.. استحملت كتير وحفرت في الصخرة زي ما بيقولوا عشان أعمل نفسي من الصفر وربنا رزقنا بـ3 أبناء ولد وبنتين".

اهتمام بالمظهر والحياة المرفهة دون الاهتمام بالجوهر تسبب في احتدام الخلافات، يوضح: "بعد سنين الغربة رجعت عشان أعيش مع ولادي ومراتي اللي المفروض ست محترمة لكن بدأت الخلافات تزيد بسبب رفضي شكل حياتها وخروجها المستمر وكلامها في التليفون نص الليل وصداقات غريبة.. بدأت أتأقلم وأحاول أعود نفسي على التصرفات دي عشان أبقى من الوسط الراقي اللي هي عايزاه".

امتناع عن ممارسة الحياة الطبيعية بين الزوجين أدخل الشك في قلب الزوج، يوضح: "حياتي معاها بقت مش طبيعية وهي اتغيرت جدا وبقت بتخرج كتير من غير ما تقول هي فين.. الشك دخل قلبي لما اتكرر رقم غريب على تليفونها مش متسجل باسم ولما سألتها عنه ارتبكت وقالت إنه رقم سواق الباص بتاع الولاد وبيكلمها عشان ينسق معاها.. لكن تكرار الاتصال في أوقات مختلفة كان غريب ولما تتبعت تصرفاتها لقيتها بتنزل تقابله وهي لابسة نقاب، وبتروح معاه شقة مفروشة في المقطم وتركن عربيتها بعيد وتتمشى.. اتكررت أكتر من مرة لحد ما بلغت عنها وتم ضبطها متلبسة بواقعة زنا، واتحكم على الهانم المحترمة بسنة وللأسف أهلها هربوها خلال خروجها على ذمة التحقيق".

دعوى لإسقاط الحضانة أقامها "محمد"، يروي: "مش عايز بناتي يتربوا زي ما أمهم اتربت في الاستهتار ده، عايزهم يطلعوا ناس محترمة زي ما أبويا رباني وهفضل ورا القانون لحد ما أضم ولادي لحضني تاني حتى لو حصل إيه".

أخبار قد تعجبك