كافيه البنات
احتفالات الأربعاء الأحمر .. صورة أرشيفية

لكل حضارة طقوسها وعاداتها التي يعتقد أصحابها أنها تجلب الحظ أو تحقق الأماني، ومن بين تلك الأمنيات أن تجد الفتاة شريك حياتها إذا كانت تريد ذلك، وهي عادة ترتبط في إيران بما يسمى "الأربعاء الأحمر"، أو "الأربعاء الأخيرة"، وأيضا "الأربعاء السوري" الذي أحيى الإيرانيون طقوسه ليلة الأمس.

ومن بين طقوس  "الأربعاء الأحمر" أن الفتاة التي تريد الزواج تأخذ كأسا وتطرقه بملعقة مع غروب الأربعاء، أمام 7 منازل.

الخبر السار يأتي للفتاة عندما يفتح أحد هؤلاء السبعة منزله ليعطي لها على المعلقة الفارغة شيئا كبعض الأرز أو قطعة حلوة، حيث أنه إذا حدث ذلك وفقا لتقاليد "الأربعاء الأحمر"، فإنها اقتربت من تحقيق أمنيتها والوصول إلى شريك حياتها.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن وزارة الصحة الإيرانية، أن شخصا قتل وأصيب 1509 أثناء الاحتفالات "بيوم الأربعاء الأخير"، أو "الأربعاء الأحمر"، في مختلف أنحاء مدن إيران التي ترافقت مع إشعال النار وإطلاق الألعاب النارية.

وينتظر الإيرانيون من كل عام حلول فصل الربيع، والاحتفال بعيد النوروز، وهو يوم رأس السنة الشمسية الذي يوافق فلكيا الانقلاب الربيعي في 21 مارس من كل عام، وتبدأ رسميا ليلة الأربعاء الأحمر من كل سنة فارسية.

الأربعاء الأحمر أو السوري أو الأخير هو  مهرجان تقليدي شعبي إيراني لوداع آخر شمس في السنة الفارسية، ويقام في آخر كل أربعاء من السنة الفارسية، ويحتفل به الإيرانيون خاصة الشباب منذ آلاف السنين بإشعال النيران.

 

أخبار قد تعجبك