هو
زوجة تقبل الخيانة خوفًا على أطفالها والفضيحة..

7 سنوات من الخيانة لم تتخذ فيها موقف، تحاول إقناع نفسها أنها "نزوة"، ستنتهى مع الوقت ويعود إليها ولأبنائها الذين لم يسلموا من إيذائه بعدما شاهدته ابنته الوسطى، وهو في احضان امرأة أخرى.

كان هذا ملخص الحال الذي وصلت إليه "ياسمين.أ"، بعد مرور 7 سنوات على الزواج، خيانة متكررة دون أن يجد رد فعل من الزوجة الثلاثينية التي قررت الصمت، وإخفاء مشاعرها حتى لا يشعر أبنائها بالمعاناة التي تعيش فيها.

تقول "ياسمين" أثناء حديثها لـ"هُن"، "حبي لي قبل الجواز خلني أتجوز بسرعة ومفكرش في أي عيوب كانت واضحة بس عملت نفسي عميا عنها ومش شايفها"، مضيفة أنها منذ اكتشافها خيانته مع إحدى جيرانها وهي تبحث عن وسيلة لمواجهته.

7 سنوات مرت على زواجهما، لم تجد فيها "ياسمين"، من سكان منطقة حلوان، الراحة بعد تكرار خيانته لها، "كنت بدور على الأمان معاه لما اتجوزته دلوقتي بقت أخاف أنام جنبه".

خوف الزوجة الثلاثينية من الفضيحة جعلها تقرر عدم الإفصاح عن مشاعرها والاحتفاظ بها داخلها خوفًا على نفسية ابنائها، مضيفة:"لما عرفت أنه بيخوني مع جارتي فكرت أعرف جوزها بس خفت على أولادي من الفضيحة".

لم يكتفي الأب صاحب الـ 39 عامًا، خيانة زوجته بل شاهدته ابنته الوسطى البالغة 6 سنوات أثناء خيانته لوالدتها، "بنتي شافته في حضن جارتي على السلم ومن ساعتها وهي رفضة تتكلم مع أي حد".

 

أخبار قد تعجبك