امرأة قوية
إيمان أثناء الرسم

على فرشة بسيطة داخل غرفة صغيرة تحت بئر سلم عمارة سكنية بمنطقة شبرا، كانت منهمكة فى رسم صورة بحثت عنها في المجلات المختلفة والكتب، التي تجمعها من سكان العمارة، التي تعمل في حراستها مع زوجها.

حياة هادئة تعيشها إيمان مسعد، الشهيرة بـ "أم دعاء" مع زوجها، الذي يدعم حبها للرسم بشراء ألوان وكراسات ترفه عنها، بعد أن تركت أهلها بمحافظة الفيوم، وسافرت مع زوجها للعمل في القاهرة.

"اتجوزت أشرف عن حب، ومستنية الخلفة بفارغ الصبر، وندرت لو خلفت بنت هسميها دعاء، عشان كدا بخلي الناس تناديني بأم دعاء، وكمان عشان ميصحش حد يناديني بأسمي"، تقولها صاحبة الـ 21 عاما، التي تبدأ عملها في الصباح الباكر، بشراء احتياجات سكان العمارة حتى المساء، بينما ينشغل الزوج بالعمل في مطعم، وتختلس بعض الأوقات التي تشعر فيها بالضيق، وتقوم بالرسم والتلوين: «بقعد على الأرض، وأحط مخدة على رجلي، وأرسم الصورة اللي تلفت نظري وتشدني».

بورتريهات المشاهير والشخصيات الكرتونية، أكثر ما يجذب «إيمان» لرسمه، منذ أن توقف تعليمها عند المرحلة الإعدادية، وتزوجت في سن صغيرة، مستغرقة في الرسمة الواحدة ما يقرب من ساعة ونصف، حسب تفاصيلها: «بشوف أهلى في المناسبات وبس، وساعات كتير بحس اني متضايقة وزعلانه، فبطلع حزني في الرسم، وبيهون عليا كتير، خاصة ومعنديش صحاب خالص، ولما يبقى معايا فلوس زيادة بروح اشتري كتب الرسم والتلوين عشان اتعلم منها». 

أخبار قد تعجبك