رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

تعرف على السن المناسب لإجراء عمليات تكميم المعدة للأطفال

كتب: آية أشرف -

06:29 م | السبت 09 مارس 2019

تعرف على العمر المناسب لإجراء عمليات السمنة للأطفال

تواجه العديد من الأمهات مشاكل عِدة مع زيادة أوزان أطفالهن، الأمر الذي يتسبب في إجبارهن على اتباع أنظمة غذائية قاسية، فضلًا عن ذهاب البعض للتفكير في إجراء عمليات تكميم المعدة لأطفالهن.

من جانبه قال الدكتور أحمد السبكي، أستاذ جراحات السمنة والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس، ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، إن عملية تكميم المعدة تبدأ من عمر 10 سنوات، وأن العمر المناسب للسماح بإجراء عملية تحويل المسار المصغر للمعدة 14 عامًا، بينما لا يوجد حد أقصى في العمر المسموح له إجراء عمليات السمنة، مؤكدًا أن الأبحاث العالمية توصلت لتلك النتائج، وكذلك الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر. 

ونصح الدكتور أحمد السبكي، خلال بيان صحفي، بإجراء العملية المناسبة من عمليات السمنة للطفل، الذي تظهر عليه علامات السمنة المفرطة، لأن زيادة الوزن بشكل مفرط في سن صغيرة مؤشر لاحتمالية حدوث عدة مشكلات صحية مستقبلية من ضمنها السكر، وارتفاع نسبة الكوليسترول، وربما يصاب بتصلب في شرايين القلب مبكرًا، وبناءً عليه قد يجد نفسه في سن الثلاثين من عمره بحاجة لإجراء عملية قلب مفتوح، فضلًا عن مشاكل إضراب الهرمونات التي تعوق الإنجاب و تحد من القدرة الجنسية بعد البلوغ.

وأوضح الدكتور أحمد السبكي، أنه يتم اللجوء لعمليات السمنة للأطفال حينما تزيد نسبة السمنة عن الحد الطبيعي إلى جانب الفشل في تحقيق نزول الوزن بالطرق التقليدية، فأحيانًا تفشل الأم في السيطرة على تناول طفلها للأطعمة، ولا تتمكن من تنظيم كميات الطعام التي يتناولها، أيضًا إذا كانت نسبة الكوليسترول لدى الطفل مرتفعة، فذلك الأمر يعتبر مؤشر خطر، أو إذا كان يعاني من صعوبة في التنفس وازدياد سرعة التنفس أثناء الحركة، أو اضطراب في الهرمونات، ومشاكل في العظام أو المفاصل.