كافيه البنات
بالصور| قصة عارضة أزياء شهيرة.. من دعوتها لحفل زفاف مادونا وحتى نومها في شوارع إسبانيا

كانت يوما عارضة أزياء شهيرة، مكانها في أفخم الفنادق، بجوار المشاهير والفنانين، تناولت عشائها على ضوء الشموع وفي كنف كبار الشخصيات، لكن الزمن دار ولم يعد لها مكان تحت الأضواء، وباتت مشردة في الشوارع.

تنام عارضة الأزياء الشهيرة ناستازيا أوربانو، في مداخل البنوك، أصبحت شوارع برشلونة هي ملاذها في العيش.

بينما كانت ناستازيا في العشرينيات من عمرها، اعتادت الظهور على أغلفة المجلات المختلفة، وتناولت الطعام مع كبار المشاهير من أمثال، جاك نيكلسون وأندي وارهول في ثمانينيات القرن الماضي، وعاشت حياة باذخة.

ظهرت كذلك على غلاف "فوج"، وكانت وجه إعلاني لعطر "إيف روشيه"، وتصدرت العارضة الإسبانية غلاف مجلات عديدة في أوروبا وانتقلت إلى نيويورك حيث وقعت مع وكالة فورد موديلز الشهيرة، وحققت نجاحًا كبيرًا.

كسبت ناستازيا 20 مليون دولار في السنة في مدة عمل 20 يوما فقط، لمدة ثلاث أو أربع سنوات، وفق ما قالت لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كما دعيت إلى حفل زفاف مادونا وشون بين وعملت إلى جانب عارضة الأزياء الشهيرة ليندا إيفانجليلسيتا.

وبعد تلك الحياة المرفهة التي عاشتها، أضحت مشردة في الشوارع، تعاني من الفقر وضيق اليد، بعد أن طردت من عدد من الشقق السكنية بعد فشلها في تسديد ثمن الإيجار، كما أنها تعاني من الاكتئاب.

أخبار قد تعجبك