علاقات و مجتمع

كتب: ندى نور -

02:50 م | الأربعاء 06 فبراير 2019

عزة العشماوي:

قالت الدكتورة عزة عشماوي، أمين المجلس القومي للطفولة والأمومة، إن شعار هذا اليوم طبقا لما صدر من الأمم المتحدة هو عدم المساس بالفتيات، لأنه نمط من أنماط العنف وانتهاك لجسم الفتاة.

وأوضحت خلال المؤتمر الذي قام به المجلس القومي للسكان بعنوان "جهود واحدة للحد من ختان الإناث في مصر"، أن اهتمام مصر بحقوق الأطفال هو توثيق لمكانة الطفلة، وهو أمر يعبر عن المستوى الحضاري الذي وصلت إليه مصر، مضيفة أن ختان الإناث يمثل حركة مفرغة من الاعتداء على الأطفال.

وأكدت أهمية دور الإعلام في نشر الوعي والمعرفة الطبية بخطورة ختان الإناث، واعتماد قوانين صارمة تحرمه، ومعالجة الأسباب التي تؤدي إلى انتشار هذه الظاهرة.

وتابعت أن المجلس القومي للطفولة والأمومة استطاع كسر حاجز الصمت، في قضية ختان الإناث بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، ويستمر المجلس في العمل على تنشيط حالات الإبلاغ لقضايا ختان الإناث.

وقالت: "إصرارنا على التصدي لهذه المشكلة ينطلق من اهتمامهم بقضايا الطفولة والأمومة وطفلة اليوم هى فتاة الغد وامرأة المستقبل، ولم يعد مقبولا قهر حرية الفتاة".

واختتمت حديثها مؤكدة أنه يجب الاعترافبأن قضية ختان الإناث هى قضية شائكة وتمس المجتمع بأكمله وأم المستقبل، وأملت في اليوم العالمي لمكافحة ختان الإناث تجديد الجهود التي تقوم بها الدولة لمناهضة ختان الإناث، وذلك لأن التشريعات غير كافية، لذلك لابد من إقناع الأهل بخطورة هذه الجريمة عن طريق التثقيف وتوعية الأهل، ويتم ذلك من خلال البرامج التنموية والمتخصصون تربويا ودينيا.

أخبار قد تعجبك