رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"منار" تصنع الصور بالطين الأسواني وقصاقيص الورق: "بحب الهاند ميد"

كتب: دعاء عرابي -

08:36 م | الإثنين 28 يناير 2019

شغل منار

داخل المجموعات المحبة للتصوير "الفوتوغرافي" على الفيس بوك، تبحث منار إبراهيم، على أوجه البورتريهات المميزة للأشخاص الذين يعملون بمهن تراثية، لتحولهم إلى لوحة فنية منحوتة بالطين الأسواني أو بقصاقيص الأوراق، من جانب تمارس هوايتها ومن جانب آخر تنفذ مشاريع كلية التربية الفنية التي تدرس فيها.

منذ كانت تدرس منار، في بداية الفترة الابتدائية و لفتت أنظار جميع من حولها بموهبتها في الرسم سواء بالألوان أو بالخامات المختلفة، ممارسة لهوايتها المفضلة حتى اختيارها الدراسة في كلية التربية الفنية، لتطوير أدائها الفني في أكثر من مجال: "لما كنت في المدرسة كنت معروفة بأني برسم حلو وبحب شغل الهاند ميد لما دخلت الثانوية العامة قررت أني هدخل تربية فنية عشان أدرس الفنون اللي بحبها و أطور من مستوايا".

رغم مهارة الشابة صاحبة الـ 21 عاما، في نحت هيئة الأشخاص إلا أنها تميل أكثر إلى ممارسة الرسم والتصميمات والأعمال اليدوية والتصوير، لأن الأول يحتاج إلى جهد والكثير من الدقة والإتقان: "أقل وقت في اللوحة المنحوتة ممكن تقعد 5 ساعات وتبقى متكروته كمان، بتحتاج مجهود كبير بس لازم أبقى كويسة فيها عشان دي مادة عندي ولازم أديها حقها ومهملهاش، كمان مطلوب مننا أن نجيبها من الإنترنت عادي بس أنا بحب أعمل عن صور محدش عمل عنها وتكون طبيعية أكتر".

تأمل منار، بعد تخرجها من الكلية أن تعرض أعمالها في معرض مستقل بها، بعيدًا عن تقييمات الكلية والامتحانات: "عندي مشروع هدايا هاندميد بشتغل عليه جنب دراستي، نفسي أحسنه بعد الدراسة ويبقى براند باسمي بعد كدا، وأكمل طريقي وسط الفن والأعمال الفنية".