أخبار تهمك
قانونيون عن واقعة

حالة من الغضب والجدل انتابت رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ وذلك عقب انتشار مقطع فيديو لسيدة تدفع ابنها من نافذة المنزل إلى "البلكونة" المجاورة، وذلك بعدما اكتشفت ضياع مفتاح المنزل.

وصباح اليوم، ألقت قوات الأمن القبض على السيدة بطلة واقعة "طفل البلكونة"، وجرى اقتيادها إلى قسم الشرطة، وذلك بعدما تقدم خط نجدة الطفل ببلاغ ضدها.

من ناحيته، علق الدكتور شوقي السيد، الفقيه الدستوري، بأنَّ الطفل حال عدم تعرضه لإصابات أو وفاته؛ فهذه الواقعة لا تمثل جريمة، وسوف تكشف تحقيقات النيابة عن ذلك.

وعن اتهام الأم بالشروع في قتل ابنها، أوضح الفقيه الدستوري، في حديثه لـ"هنّ"، أنَّ الأم يمكن أن تقول إن الطفل كان يساعدها في البحث عن "مفتاح الشقة"، لذلك لا توجد نية لديها للشروع في قتل ابنها.

فيما علقت الدكتورة فوزية عبدالستار، أستاذ القانون الجنائي بجامعة القاهرة، بأنَّ الواقعة تتوقف حسب "نية الأم" وراء الواقعة، حول ما إذا كانت تريد من ابنها البحث عن "مفتاح الشقة" أو كانت نيتها تعريض حياته للخطر، مشددة على أنَّ هذا من الصعب إثباته.

وأوضحت أستاذ القانون الجنائي، في حديثها لـ"هنّ"، أنَّ الطفل إذا لم يتعرض لإصابات جراء هذه الواقعة سيكون من الصعب إثبات تعمد الأم في إيذاء ابنها. 

واستكملت أستاذ القانون الجنائي، أنَّ هذه الواقعة تختلف عن نص المادة 60 من قانون العقوبات، التي أباحت تأديب الآباء لأولادهم لكن مع وضع ضوابط لهذا العقاب، على أن يكون الضرب بسيطًا وغير مشين، ولا يترك أثرًا على الجسد، وذلك لأن الطفل لم يتعرض لأي إصابات من جراء هذه الواقعة.

كانت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، وجهت الشكر للمستشار نبيل صادق، النائب العام، ورجال الداخلية، ومباحث 6 أكتوبر، لسرعة تدخلهم والنجاح في القبض على سيدة واقعة "طفل البلكونة".

وأشارت "العشماوي" في بيان له، إلى أنَّه فور تقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة ببلاغ للنائب العام، مساء أمس، سارعت أجهزة الأمن للقبض على السيدة المذكورة ونجحت في إلقاء القبض عليها، وجار عرضها على النيابة المختصة والتي ستباشر التحقيقات.

وأكّدت "العشماوي" سرعة استجابة مكتب النائب العام، ورجال الداخلية، لجميع البلاغات التي يتقدم بها المجلس القومي للطفولة والأمومة لحماية الأطفال المعرضين للخطر، مشيدة بما تم اتخاذه من إجراءات سريعة في واقعة "طفل البلكونة"ّ.

يُذكر أنَّ المجلس القومي للطفولة والأمومة، تقدم ببلاغ للنائب العام، في واقعة تم تداولها بمواقع التواصل الإجتماعي لفيديو مصور لسيدة تقوم بدفع طفل من شباك إحدى الشقق لشرفة الشقة المجاورة، بمنطقة حدائق أكتوبر، بمدينة 6 أكتوبر، بمحافظة الجيزة، لتعرض حياته للخطر، وسط صراخ واستغاثة الطفل، وصيحات الجيران بأن الطفل معرض للسقوط.

وحاول بعض الجيران الذي التقط أحدهم الفيديو وقف ما يحدث خوفا على الطفل، وقال أحدهم: "ياست حرام عليكي بتعملي إيه؟! الواد هيقع"، فيما قالت سيدة أخرى: "الواد هيقع على دماغه.. حاجة صعبة قوى"، دون أي رد فعل من السيدة.

أخبار قد تعجبك