كافيه البنات
الترامادول

ظلت عبوة بلاستيكية من حبات "الترامادول"، عالقة في حلق امرأة إيرلندية لمدة تصل لـ17 يومًا، حينما تناولتها بالخطأ في منتصف الليل.

وحينما استيقظت من نومها في الصباح انتابها شعور غريب في حلقها لا تعرف مصدره، لتقرر الذهاب للمستشفى بعد صعوبتها البالغة في البلع، وفقًا لموقع "أوديتي سنترال".

وبعد إجراء الفحوصات أخبرها الطبيب أنها لا تعاني من صعوبة في التنفس ويمكنها تحريك رقبتها دون شعور بأي ألم، ولم تظهر الأشعة السينية وجود أي جسم غريب بداخلها.

وبعد 3 أيام عادت للمستشفى مرة أخرى وأمضت ليلتين هناك لتلقي العلاج بالمسكنات حتى تتحسن الأعراض.

ولم تمر فترة الـ5 أيام حتى عادت تشتكي من تلك الأعراض السابقة، وأجرى الفريق الطبي اختبارًا خاصًا بالأشعة السينية على مؤخرة الفم والحلق ووجدوا نتيجتها طبيعية.

وعجز الأطباء معرفة أسباب تلك الأعراض التي تنتابها بين الحين والآخر رغم أن الأشعة لم تكشف أي سبب، وبعد معاناة شديدة ويأس بالغ قررت المرأة الذهاب لمستشفى آخرى بمنطقة "بلفاست"، وهناك تمكن الأطباء من تحديد سبب ما تعاني منه.

وأجرى الأطباء فحصًا على الجزء العلوي من الأمعاء، وحينها أصيبوا بالصدمة عندما وجدوا عبوة "الترامادول"، سليمة في حلقها، موضحين ابتلاعها علبة أقراص كاملة، وهو ما أصابها بالذهول فور رؤيتها الأشعة.

أخبار قد تعجبك