أخبار تهمك
دعاء فاروق

"الله يجازي اللي لزق كلمة فرض مع الحجاب.. والله كان بودي أقلعه بس مش هقدر" هكذا تحدثت الإعلامية دعاء فاروق، عن "فرضية الحجاب"، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". 

وقالت "دعاء": "الحجاب مش فرض.. صح انتو صح هو فعلا مش فرض.. والله يجازي اللي كان السبب اللي اخترع كلمة فرض دي ولزقها في الحجاب وكأن المقابل ليها إنه سنة، هو لا فرض ولا سنة هو أمر مباشر من رب العالمين.. زي غض البصر وحفظ الفرج في الآية الكريمة في سورة النور، وتضمن الآية حفظ الفرج وعدم إبداء الزينة لغير المحارم".

وأضافت: "هل ينفع أطلع أقول حفظ الفرج فرض؟ ويطلع ناس تقول لا مش فرض ربنا، مقالهاش صريحة إنه فرض.. هو أمر مباشر.. قل للمؤمنات يحفظن فروجهن.. حد ينفع يقاوح فيها ياخوانا، معتقدش أن ينفع يحصل في دي بالذات لغط خالص، وكمان في نهي مباشر أهوه (ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها).. يا سلام محددش الزينة إيه، براءة يا بنات البسوا مايوهات وانطلقوا براحتكم وأنا معاكم بقى".

وأشارت إلى أن الله أمر بـ"ضرب الخمار على الجيوب"، والتي تعني ارتداء الحجاب وتغطية منطقة الصدر، طبقًا لجميع المعاجم اللغوية، المعرفة لكلمة "خمار" بأنه غطاء للرأس، متابعة: "مفيش كلمة هتيجي في القرآن مالهاش لازمة أو مالهاش فايدة وبالتالي لما ربنا يحطها في سياق الأمر المباشر يبقى منتفلحسش ونقول لا أصلها مالهاش معنى ولا تدل على شيء!! والجملة الدارجة اللي مبسمعش غيرها؛ ما لو ربنا كان عاوز يقولنا اتحجبوا كان قالها صريحة!! يا صلاة النبي! ربنا سبحانه وتعالى هيقولنا اتحجبوا يا بنات؟ ليه بنسمع شريط عمرو خالد؟".

واستطردت: "الشعر تاج المرأة وتلات أربع حلاوتها متغطية بتغطية شعرها.. راجع تحدي العشر سنين وشوف اللي كانوا محجبات وقلعوا شكلهم بقى ايه..؟!!! طبعا احلوا مليون مرة واللي تقول غير كده كدابة في أصل وشها لامؤاخذة".

وأردفت: "والله كان بودي أخلع الحجاب أنا كمان وأظهر أصغر من عمري بعشرين سنة بس مش هقدر أعمل كده لأن الآية واصلالي صريحة ومافيهاش أي لبس.. والموضوع متقفل من جميع الجهات".

واختتمت حديثها: "هو بس الحجاب اللي واقفين قايمين نايمين بيه يا حشريين، ايه اللي دخلكم في اللي مالكوش فيه اصلا.. خليك في نفسك يابا منك ليه جتكو الهم، كل واحد فيه العبر، وماسك لي في اللي لبست واللي قلعت.. قوم جتك الهم صالح أمك اللي كاشفة راسها وبتدعي عليك من عمايلك السودا وانت ماسك لي في اللي لبست الطرحة واللي قلعتها.. فنتنيل كلنا، ونخلينا في ذنوبنا ونلحق نستغفر ونتوب عشان كلنا ميتين"، داعية في ختام منشورها بحسن الخاتمة.

أخبار قد تعجبك