هو
صورة أرشيفية

قدمت سيدة سودانية دعوى طلاق من زوجها في إحدى محاكم العاصمة السودانية الخرطوم، وتمسكت بحقها في الطلاق، وقالت إنها تعاني معه بسبب كثرة معاشرته لها، والتي وصلت لـ12 مرة في اليوم الواحد، وهو ما حرمها من الاعتناء بأطفالها وممارسة أنشطتها اليومية بشكل طبيعي، ليلجأ القاضي للحل الودي لمشكلة الزوجين دون إتمام الطلاق.  (لمطالعة الموضوع كاملا اضغط هنا).

وتلك الواقعة ليست الأولى من نوعها، إذ سبقتها عدد من الوقائع المشابهة التي اشتكت خلالها سيدات من تزايد عدد مرات الجماع اليومي بينها وزوجها، يرصدهم "هن" في السطور التالية:

- سودانية تطلب خلع زوجها: يعاشرني 16 مرة يوميا

 في نوفمبر 2013، أعدت إحدى السيدات عريضة لإيداعها أمام المحكمة الشرعية بمنطقة الحاج يوسف السودانية، تطلب خلالها النظر في طلاقها من زوجها، الذي يعمل بالتجارة، للضرر، بدعوى أنه ظل يعاشرها لأكثر من 16 مرة في اليوم الواحد، مما سبب لها ضررًا.

وأوضحت الزوجة البالغة من العمر 21 عامًا، أنها تزوجت منذ أقل من عام، ظل خلالها زوجها يرهقها بطلبه المتكرر لمعاشرتها على مدار اليوم، مشيرة إلى أن زوجها البالغ 27 عامًا، يذهب إلى مقر عمله لمدة ساعتين أو 3 ساعات فقط، ليعود لممارسة هوايته في المعاشرة طوال ساعات اليوم.

 

- "سيد" وزوجاته الأربع 

 قوى خارقة تمتع بها سيد محمد أحمد عبدالله منذ الولادة، جعلت يديه أشبه بالقطعة الخشبية، وجفني عينيه قادرين على ثني العملات المعدنية، بالإضافة إلى رغبة جنسية جامحة، جعلته يداوم على معاشرة زوجاته الأربع 15 مرة يوميًا، كما أفصح خلال حوار سابق له مع الإعلامي معتز الدمرداش، في برنامجه "90 دقيقة"، المُذاع عبر فضائية "المحور".

وصرح "سيد" أنه متزوج من 4 سيدات، ولديه 35 ابن وابنة، أكبرهم سماح، وأصغرهم سيد، وقال إنه لم ينم منذ ولادته حتى الآن، فيما تحدث عن نظامه الغذائي، قائلا: "طعامي عادي جدًا دون تمييز عن الآخرين، ولكن حينما تتوافر لدي النقود وأكون في صحة نفسية جيدة أتناول نصف كيلو سمن بلدي في الصباح، وفي الغداء لية خروف نية، أو ربع كيلو خروف".

 

 

- سيدة من زيمبابوي: زوجي مدمن جنس

 وفي نوفمبر 2017، أصدرت محكمة هراري المدنية في زيمبابوي، أمرًا بالحماية لسيدة تدعى "إيفيلن فوتيت"، بعدما اتهمت زوجها "برايتون فوتيت" بالإدمان على الجنس وخيانتها مع أخريات، قائلة إنها لم تعد قادرة على البقاء معه مجددًا والإيفاء بمتطلباته الجنسية، وفقًا لصحيفة "H Metro" الزيمبابوية.

وأوضحت إيفلين: "هو مدمن للجنس للحد الذي يجعله يطلبه مني 10 مرات يوميًا، وأنا متعبة ولم أعد أريده تمامًا".