كافيه البنات
فوتوسيشن

"بنادق قناصة، رشاشات، مسدسات، شوازن، مقلاة، ساطور"، أداوت استوحاها مصور فوتوغرافي من لعبة"PUBG" لعمل جلسة تصوير لعروسين حديثي الزواج، بعد انتشارها مؤخرًا بين أوساط الشباب، والتي أصبحت من أشهر الألعاب الإلكترونية، والتي يتحدث عنها الكثيرين، ويتنافس بها الكبير والصغير.

كريم مصطفى، صاحب الـ26عامًا، ويقطن بمحافظة القاهرة، تخرج من كلية النظم والمعلومات، واحدًا من مدمني اللعبة، والذي قرر ترجمتها عبر جلسة تصوير توضح تفاصيلها، بإطار كوميدي ورومانسي.

وذكر "كريم"، أثناء حديثه لـ"هُن": "الفكرة جاتلي بما إني بلعب اللعبة دي، فكرت أنفذ الإستايل ده من خلال شغلي، خصوصًا بعد ما أصبحت اللعبة حديث الناس في كل العالم".

وتابع: "بدأت أدور على ثنائي تتطابق مواصفاتهم مع هيئة اللعبة، وعملت إعلان على السوشيال ميديا، بطلب فيه ناس للفكرة دي، ووقع الإختيار على العروسين محمد، وهبه، من طنطا، وحديثي الزواج".

بعد أن وقع الاختيارعلى العروسين، بدأت رحلة "كريم" في تصميم موقع التصوير وتهيئة المكان وتجهيزه ليكون مطابق للعبة على أرض الواقع، وحرص على تنفيذها بنفسه لتظهر بنفس الشكل.

استخدم "كريم" أدوات بدائية في صنع المعدات، فقام بصناعة "مجسم دروب" وهو عبارة عن صندوق ينزل من الطائرة محمل بأسلحة نادرة وأشياء نادرة، واستعان بصندوق خشبي يشبه "الغسالة" و"اسبراي"، مستخدمًا مشمع أزرق ملفوف بحزام، للوصول للشكل المطلوب، واستغرق وقتٍ طويل لتجهيز الـ"لوكيشن" والإكسسوارات التي بلغت تكلفتها نحو 5 آلاف جنيه.

واجه "كريم" صعوبة في بداية الأمر من إقناع إدارة المكان الذي قام بالتصوير به، وقال: "الإدارة كانت رافضة في الأول ولما شرحتلهم الفكرة رحبوا جدًا، وجهزولي المكان بالأسلحة والمعدات المطلوبة".

وتابع: "المكان مجهز بالستايل الخاص بفنون الحرب والقتال، والتي تقترب من اللعبة بشكلٍ كبير".

لم يكن يتوقع "كريم" ردود الأفعال على هذه الصور، حينما قام بنشرها عبر صفحته الشخصية على موقع"فيسبوك"، وذكر: "لقيت ناس كتير عجبتهم الفكرة، وبدأوا يشيروا الصور على صفحاتهم الشخصية، وفي ناس كتير كلمتني عايزيني أعملهم سيشنات زي السيشن ده".

أخبار قد تعجبك