رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدات يعربن عن مخاوفهن من "PUBG ": "بنسمع أصوات غريبة ورجالتنا هتخونا"

كتب: آية أشرف -

12:28 ص | الإثنين 26 نوفمبر 2018

لعبة بابجي

"الحقوني يا بنات جوزي مش بيقوم من على لعبة PUBG كنت فاكراها مجرد لعبة، بس بسمع أصوات غريبة من بنات معاه.. سألته قالي دي معايا في فريق اللعبة، وأنا بصراحة بغير وغيرانة من اللعبة، اعمل ايه؟". 

سؤال طرحته إحدى السيدات المتزوجات على مجموعة سرية للسيدات، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تستنجد بالفتيات طالبة نصائحهن، لإبعاد زوجها عن إدمان تلك اللعبة الإلكترونية، التي تسللت إلى بيوت الكثير حول العالم. 

الأمر الذي تفاعل معه العديد من الفتيات، أبرزهن وجد أن الأمر عاديًا، وإنها بالفعل مُجرد لُعبة للتسلية فقط، بينما وجدن البعض أن تلك اللعبة قد تؤدي لإهمال الرجل زوجته، بل لإتاحة الفرصة أمامه لمعرفة فتيات عِدة من جنسيات أخرى خلال اللعبة، والتعرف عليهن. 

أجابت إحدى السيدات قائلة، "اقفي قدامه وإبعديه عن اللعبة دي، لأنها مليانة بنات"، بينما أضافت الأخيرة، "أما أروح الحق خطيبي ده مش بيسيبها أبدا". 

في حين نصحتها أخرى قائلة، "اتعلميها إنتي كمان وكونوا فريق والعبوا مع بعض، متسيبهوش لغيرك". 

قد يبدو الأمر مُجرد "دردشة" نسوية، إلا أنه بالفعل له العديد من الجوانب، بين ما ينظرون لها بإنها مؤشر على انتهاء العلاقة، وبين من يجدها أمر يهدف للتسلية فقط. 

"اللعبة ممكن تؤدي للطلاق"

علق الإعلامي، رامي رضوان خلال برنامج "8 الصبح" المذاع على فضائية dmc أن 200 حالة طلاق من كل 4000 حالة في بريطانيا تحدث بسبب إدمان الأزواج لتلك اللعبة الإليكترونية. 

 "اللي عاوز يخون يخون مفيش علاقة باللعبة"

على جانب آخر، أوضحت الدكتورة زينب المهدي، الاستشاري النفسي والعلاقات الأسرية، أن الموضوع بسيط، فهو مجرد لعبة لا ترتبط بالخيانة أبدًا، قائلة، "اللي عايز يخون زوجته أو خطيبته مش هسيتني يلعب اللعبة دي عشان يتعرف فيها علي بنات".

وأضافت أن "غيرة السيدة علي زوجها أو خطيبها من اللعبة دي بحكم وجود تواصل صوتي فيها مع أطراف ثانية، فده أمر ليس له أساس من الصحة، لأنها في البداية والنهاية مجرد لعبة هدفها الربح، وليس الخيانة".

وتابعت، "يمكن للفتيات التحدث مع شريك حياتهن عن رغبتهن في التوقف عن تلك اللعبة"، موضحين أسبابهن، أو محاولة مشاركتهن في اللعبة ذاتها. 

وتعد PUBG لعبة بنظام "أون لاين" تم طرحها في مارس 2017، تتطلب من اللاعب الحفاظ على حياته وقتل باقي اللاعبين، حيث يبدأ اللاعب فيها دون معدات وأسلحة، وعليه البحث عنها داخل البيوت الموجودة في اللعبة وقتل باقي اللاعبين، واللاعب مُخير في اللعبة أن يلعب منفردا ضد 99 آخرين، أو يلعب مع لاعب آخر ضد 98 آخرين، أو مع 3 لاعبين آخرين ضد 96 آخرين.