رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

عاطفة الأمومة تعيد برازيلية للحياة بعد ملامسة طفلها

كتب: لمياء محمود -

05:34 م | الإثنين 15 أكتوبر 2018

عاطفة الأمومة تعيد أم للحياة بعد ملامسة طفلها

أعادت عاطفة الأمومة، برازيلية إلى الحياة، وأفاقت من غيبوبتها بعد أن لمست طفلها المولود حديثا، بمستشفى "أسيز شاتوبريان للولادة" بشمال شرق البرازيل.

كانت السيدة "أماندا دا سيلفا"، البالغة من العمر 28 عاما، حامل فى الأسبوع السابع والثلاثين عندما أصيبت بنوبة صرع حادة هددت حياتها حيث انخفضت نسبة الأكسجين في الدماغ والرحم، ما جعل الأطباء يجرون جراحة قيصرية عاجلة لاستخراج الجنين، ووضعها الأطباء بعدها في غيبوبة من أجل الحفاظ على حياتها، وظلت فى غيبوبة لمدة 23 يوما لم تستجب فيها إلى العلاج، وفقا لموقع "مترو" البريطاني.

وبعد فشل جميع الجهود في علاج "أماندا"، اقترحت الممرضة " فابيولا سا" وضع الأم والطفل معا، حيث أثبتت تلك التجربة نجاحها من قبل، وبالفعل بعد وضع الطفل "فيتور" على صدر "أماندا"، استيقظت أماندا من غيبوبتها.

وقالت "أماندا"، إن أول شيء تذكره هو وجود "فيتور" على ذراعها برأسه الصغيرة ورائحته الجميلة، وكان وضعا مربكا، حيث سألت والدها ما إذا كان "فيتور" طفلها، وتحسست بطنها وأدركت أنها لم تعد حامل، وتأكد الأطباء من سلامة "فيتور"، الذي عانى من ضعف بالمناعة ومشاكل بالتنفس، وخرجت "أماندا" و"فيتور" بعد 20 يوما، ولم يستطع الأطباء تفسير تحسن "أماندا" بعد ملامسة طفلها.

الكلمات الدالة