امرأة قوية
راندا المهدي

"أم لثلاثة أطفال ولم تمارس الرياضة سوى عامًا واحدًا، واستطاعت أن تحقق إنجازًا، وتجتاز فعاليات سباق إيرون مان (مسابقة الرجل الحديدي)، برشلونة 2018، التي أقيمت في شهر أكتوبر الجاري".. هي راندا المهدي، مهندسة مصرية حققت أرقاما قياسية في السباق 3.8 كيلومتر سباحة، و180 كيلومتر سباق دراجات، و42 كيلومتر ماراثون جري.

راندا المهدي، 38 عامًا، أم لثلاثة أطفال، مهندسة، تمكنت أن تجتاز السباق في وقت قياسي مدته 13 ساعة ودقيقة، والتوقيت المسموح لها 16 ساعة، دون أن تمارس الرياضة سوى عامًا واحد.

تروي "راندا"، أثناء حديثها لـ "هُن"، تفاصيل اجتيازها هذه المسابقة قائلة: "إن المسابقة تضم أشخاص من جميع أنحاء العالم، وكان اجتيازي لهذه المسابقة حلم بالنسبة لي لعدم ممارسة الرياضة سوى عام واحد".

وتابعت: بدأت الرياضة بالجري دون ممارسة أي رياضة أخرى، ثم مارست رياضة الدراجات بمسافة 55 كيلومتر، والسباحة على مسافة 25 مترًا.

وتستكمل: سنة كاملة قررت التفرغ فيها لممارسة الرياضة وأخذت دورات تدريبية للمساعدة في خوض سباق "الآيرون مان"، ببرشلونة، وفي شهر أكتوبر الجاري تمكنت من اجتيازه.

وتمنت المهدي أن تدخل العديد من المسابقات وأن تحقق أضعاف ما حققته، على الرغم من المسؤولية التي تحملها من أطفال في مراحل عمرية مختلفة محققة الرقم القياسي رغم الانتقادات التي وجهت إليها بصعوبة تحقيق ما وصلت إليه الآن.

 

 

أخبار قد تعجبك