كافيه البنات
صورة أرشيفية

مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد، تستعد الأسر المصرية لشراء المستلزمات المدرسية المتنوعة لأبنائهم وفقًا لما تحدده المدارس في قائمة الـ"سبلايز"، التي تتضمن بنود كثيرة بجميع متطلبات الطلاب، التي تكلف أولياء الأمور مبالغ باهظة.

ونشر محمد مصطفى، المخرج التلفزيوني، أحد أولياء الأمور، مقطعًا مصورًا ساخرًا على طريقة برنامج "العلم والإيمان"، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" "حمادة فين"، يسرد فيه المعاناة السنوية لأولياء الأمور في شهر سبتمبر، الذي أطلق عليه "شهر الابتلاء"، نظرًا لتزامنه مع بدء العام الدراسي للأبناء.

وذكر "مصطفى" أمثلة لبعض المستلزمات المدرسية الواجب اقتنائها للطلاب، كالحقيبة المزودة بالعجلات وحقيبة وعلبة الطعام، والأدوات المكتبة التي تتجاوز أسعارها 4 آلاف جنيهًا، ما يمثل عبئًا على الكثير من أولياء الأمور.

واعتذر صاحب المقطع الساخر لزوجته عن شراء هدية عيد ميلادها بشهر سبتمبر، الذي سيبدأ غدًا، لعدم مقدرته على الجمع بين الهدية والمستلزمات المدرسية، وعلّق قائلا: "أوعدك أجيبلك الهدية في شهر 11 أو 12، أتمنى تتعاطفي معايا".

أخبار قد تعجبك