رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

محاربة السرطان شيماء العيدي: مركز أمريكي رفض علاجي بسبب "حالتي المتأخرة"

كتب: يسرا محمود -

01:12 م | الإثنين 27 أغسطس 2018

شيماء العيدي

اكتسبت الشابة الكويتية شيماء العيدي، شهرة واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب رحلتها في مواجهة مرض السرطان، لتفاجئ متابعيها بوصول الورم الخبيث لمراحل متقدمة.

وقالت "العيدي"، عبر حسابها على "إنستجرام": "بسبب تجدد المرض في جزء جديد من جسمي، أرسل مركز السرطان آخر تقاريري لإحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، لأخذ موعد لعلاجي، وتم الرد برفض حالتي بسبب تقدم المرض لمراحل لا علاج لها".

وأضافت "العيدي": "السؤال المحتم .. ما هي ردة فعلي؟ للأمانة كانت غصة مؤلمة بالنسبة لي، لكنها لم تدم إلا دقائق معدودة، ولا أبالغ في ذلك، لأنني تذكرت فائدة رائعة قرأتها في إحدى كتب تفسير القرآن الكريم، وهي حسن التوكل على جميل العطايا رب العالمين.. فقلت في قرارة نفسي لماذا أحزن، والله يجدد اختباري ليرى مدى حبي له وصبري على ما أصابني.. وأن السرطان نعمة من نعم الله عليّ، فكم هو جميل أن أحظى بهذا الكم من المرض، الذي هو تفسير لحب الله لي وبرهاناً على قوة صلتي به وإصراري على لقاء وجهه الكريم بلا ذنب".

واختتمت "العيدي" حديثها: "هذا المرض الذي هدّني أو هدّك، ولَم نجد علاجه أليس في الأرض، أذن هو ملك لله وهو سبحانه القادر على أن يأمره بمغادرة أجسادنا، هذه الكروب والهموم والغموم والأتعاب والانشغالات أليست في الأرض، أذن توكل على من له في الارض ومن فيها حتى يزيل بكلمة واحدة منه كل كروبك وهمومك وأتعابك، ولأنه سبحانه خالق كل شيء فهو القادر على عمل أي شيء، لذلك نتوكل عليه (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ)".

يذكر أن شيماء العيدي، دشنت حملة "أنا أقدر"، وأنشأت مركز معتمد عالمي للتبرع بالخلايا الجذعية للأطفال مرضى السرطان، وكذلك مشروع قبعات الشعر المستعار للأطفال بالمجان.