كافيه البنات
خلع الفتاة للحجاب صراع داخلى يواجه بعضهن

ظهر خلال الفترة الأخيرة بعض النجمات لم تلتزمن بقرار الحجاب طويلًا ليعدن من جديد بعد خلعه وظهور بشكلهن الجديد، وتواجه بعض الفتيات مشكلة ذاتها وهي اتخاذها قرار بخلع الحجاب بعد ارتدائه، وذلك يكون لعدة أسباب منها عدم اقتناعها من البداية بارتدائه، أو الرغبة في التقليد، وضعف الوازع الديني لديها.

قال محمد هاني، استشاري الصحة النفسية، إن حجاب الفتاة يجب أن يكون على اقتناع، حتى لا تقوم بخلعه عند أول فرصة تأتي أمامها.

وأضاف أثناء حديثه لـ"هُن"، أن استخدام الأسر القوة لإجبار الفتاة بارتداء الحجاب يسبب لها مشكلات نفسية لأنها لم تكن مقتنعة من البداية بارتدائه، ولكن استخدام أسلوب الاقناع وتحبيب الفتاة في الحجاب يأتي دائمًا بنتائج ايجابية.

وأكد "هاني"، ان في مرحلة المراهقة تلجأ بعض الفتيات إلى التقليد، بسبب ضعف الشخصية، سواء تقليد إحدى صديقاتها التي كانت ترتديه وتخلت عنه بشكل مفاجئ، أو شعور الفتاة أنها أجمل بشعرها من ارتدائها للحجاب.

وفي نهاية حديثه نصح الآباء بعدم إجبار الفتاة في طفولتها على ارتداء الحجاب لأن ذلك يعد مؤشر على قيامها بخلعه بعد ذلك لأنها لم ترتديه عن اقتناع، مشيرًا أن ذلك يؤدي إلى زيادة الضغوط النفسية، لأن الفتاة تواجه صراعين النفسي والداخلي وتستطيع التغلب عليهما بتقوية شخصيتها والتقرب إلى الله وحينها تستطيع الابتعاد عن الأشياء المخالفة.

أخبار قد تعجبك