أخبار تهمك
أرشيفية

أصدرت محكمة جنائية في لندن حكمها بالسجن ما بين عام ونصف إلى 6 أعوام على مجموعة مكونة من رجال آسيويون وامرأتان من دولتي ليتوانيا والتشيك، كونوا تشكيل عصابي في أوربا، حيث نظموا 13 زواج وهمي للإقامة والعمل في بريطانيا والمساعدة في الهجرة غير القانونية بهدف الربح.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن التشكيل العصابي رتب لزواج وهمي لرجال من الهند وباكستان وبنجلاديش انتهت إقامة دراستهم في بريطانيا، حيث جمعت منهم نحو 500 ألف جنيه إسترليني.

وكان المخطط يعمل على عقد زواج مزيف على المرأتين المشتركتين مع العصابة، وفي نفس اليوم يعودان لبريطانيا، ويلتقطا صورًا لإظهار أنهما زوجان سعيدان ويعيشان معًا تحت سقف واحد، وذلك كشرط لمنح الإقامة للأفراد من خارج الاتحاد الأوروبي، وفقًا لقانون العيش والعمل البريطاني.

وأصرت العصابة على أن جميع الزيجات حقيقية، ونفت العروستان المزيفتان وتدعيان روليك وبارتوسيفيتش إقدامهما على أي مؤامرة، ولكنهما أدينتا بالمساعدة على الهجرة غير القانونية عن طريق زيجات الراحة.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك