صحة ورشاقة
التوحد

اضطراب عصبي يتميز بالتحديات مع المهارات الاجتماعية، والسلوكيات المتكررة، والكلام والتواصل غير اللفظي، كما إنه يؤثر على نمو وتطور الدماغ والجهاز العصبي المركزي، إنه مرض "التوحد".

تظهر علاماته لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و3 سنوات، ويمكن تشخيصه في وقت مبكر.

 وفي إطار الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد، سلط موقع "bold sky" الهندي، والمعني بالصحة، الضوء على أسباب وأعراض التوحد، بل والأطعمة التي تُساعد على الوقاية منه:

  • أسباب التوحد:

لا يزال الخبراء لا يتفقون على سبب واحد من أسباب التوحد، إلا أن  يبدو أن عددًا من العوامل البيئية والبيولوجية والوراثية قد مهدت الطريق لمرض التوحد وجعلت الأطفال أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب.

وفي رواية أخرى، فقد وجدوا أن  التوائم المتماثلة أكثر عرضة للإصابة بالتوحد عند الولادة.

 وقد وجدت الأبحاث أيضا أن بعض الاضطرابات العاطفية مثل الاكتئاب الهوسي تحدث في كثير من الأحيان في أسر الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد.

 وقد توصلت بعض الدراسات لأسباب أخرى للتوحد يمكن أن تكون بسبب الحصبة الألمانية في الأم الحامل، أو مرض التصلب الجلدي الدرنوي وهو اضطراب وراثي نادر يتسبب في نمو الأورام الحميدة في الدماغ وفي الأعضاء الحيوية الأخرى.

  • أعراض التوحد:

 تختلف أعراض التوحد وشدة المرض، من شخص لأخر، وفقا للمعهد الوطني للصحة العقلية (NIMH)، تشمل الأعراض، التحديق في الوجوه ، والتحول نحو الأصوات وصعوبة في التعامل مع التفاعلات البشرية اليومية.

كما يعاني الأطفال المصابون بالتوحد من صعوبات في التواصل تشمل التأخير في الهذيان والتحدث والتعلم لاستخدام الإيماءات، فضلًا عن السلوكيات المتكررة غير المعتادة هي أحد أعراض التوحد الذي ينطوي على التقليب اليدوي والاهتزاز والقفز والدوران وما إلى ذلك.

 

  •  أطعمة صحية تقي من التوحد:

البروكلي:

وفقاً لدراسة حديثة، وجد باحثون في مستشفى (MGHFC)  مادة كيميائية موجودة في البروكلي، تساعد في تحسين بعض المشاكل الاجتماعية والسلوكية التي تؤثر على الأشخاص المصابين بالتوحد.

بدائل الحليب:

معظم الأطفال يشربون الحليب من أجل نمو العظام، إلا إن بعض المواد الموجودة فيه مثل  الجلوتين، والكازينين قد تُصيب بالتوحد، لذا حاولوا استبدال الحليب بمنتجات أخرى مثل حليب اللوز وحليب الأرز وحليب الصويا.

الخبز البني:

وهو المصنوع من دقيق الأرز البني، والذرة الرفيعة، ودقيق البطاطا، وبذور الكتان. يختلف مذاقه وملمسه عن الخبز العادي وله كثافة أعلى.

بدائل الجبن:

وتعد الجبن غذاء مفضل لدى الأطفال ويمكن القضاء عليه تمامًا من نظامهم الغذائي. يمكنك اختيار منتجات الجبن البديلة أو بدائل الجبن مثل الخميرة الغذائية الغنية بالفيتامينات.

اللحوم:

تجنب اللحوم المجمدة واللحوم المعبأة مثل قطع الدجاج التي قد تحتوي على التوابل المليئة بمادة الغلوتين.

أخبار قد تعجبك