علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

12:00 ص | السبت 10 مارس 2018

ابنة المتحدث باسم الكرملين:

وصفت إليزافيتا بيسكوفا، ابنة المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، نفسها بـ"ضحية التسلط الإلكتروني اليومي"، مما جعلها تفقد الرغبة في استمرار الحياة.

وفي بيان أرسلته بيسكوفا إلى مجلس دوما الروسي، قالت فيه "لقد تعرضت للإهانة والتنمر بسبب ذكائي، وأسلوب حياتي ونشأتي وأصدقائي"، بحسب ما ذكره "سكاي نيوز".

وأتت شكوى بيسكوفا من كثرة منتقديها على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يونها كأنها جزء من النظام السياسي في روسيا، رغم أنها ليست مسؤولة عن وضع أي سياسيات.

وتبلغ بيسكوفا من العمر 20 عامًا وتعيش في فرنسا، وغالبًا ما تجتذب الانتقادات بسبب طريقة حياتها الفارهة، بينما يتابعها أكثر من 51 ألف شخص على إنستجرام.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك