أخبار تهمك
الإعدام لرجل أحرق جثة زوج عشيقته

الإعدام شنقًا الحكم الذي أصدرته إحدى محاكم الجنايات في دبي، على رجل بتهمة قتل زوج عشيقته وحرق جثته، بينما حكمت على الزوجة بالسجن لمدة 15 عامًا لاشتراكها في الجريمة. 

وترجع تفاصيل الواقعة، حينما عثر أحد حراس منطقة صناعية كان يقوم بمهام عمله، على جثة محترقة مجهولة الهوية، لم ترتدي أي ملابس، حيث أبلغ الشرطة لتتولى مهام التحقيق.

وبحسب ما ذكره موقع "آراء الإخباري" الإماراتي، أن امرأة إماراتية أبلغت الشرطة عن اختفاء زوجها من المنزل، حوالي 14 يوما، بعدما ذهب إلى رحلة صيد، لكن شكوك كثيرة دارت حولها، حتى أقرت في التحقيقات أن علاقة غير شرعية كانت تربطها بصديق زوجها قرابة العامين.

وأوضحت في التحقيقات، أن صديق زوجها كان يتردد على منزلهما كثيرا، حتى توطدت العلاقة بينهما، ونشأت بينهما علاقة غير شرعية.

وتابعت في التحقيقات أن كثرة الخلافات التي وقعت مع زوجها جعلتها تتفق مع عشيقها على التخلص منه.

وفي يوم الواقعة، اصطحب المتهم المجني عليه، بحجة حل الخلافات الزوجية، ووثق يديه وقدميه وضربه على رأسه بحجر، ما تسبب له بنزيف حاد، ووضعه في سيارته، وبعد أن أنهى مهمته، عاد مرة أخرى إلى منزل الزوجة.

وفي اليوم التالي، أراد المتهم التخلص من جثة الضحية، فقام بشراء عبوة من البترول، وتوجه بالسيارة الموجود بداخلها جثة المجني عليها إلى إحدى المناطق الصناعية، وأحرق الجثة.

أخبار قد تعجبك