رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هدى رشوان -

08:01 م | الإثنين 05 مارس 2018

مايا مرسي

استقبلت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، رانيا فهمي، الشابة التي حصلت على حكم بحبس شاب متحرش بقنا في الصعيد.

وعبرت مرسى عن بالغ فخرها وسعادتها بالشابة التي تعد أول مصرية تحصل على حكم متحرش من قلب صعيد مصر، معتبرة أنها "أيقونة مصرية"، لأنها طالبت بحقها وحصلت عليه، ولم ترضخ لضغوط المجتمع، ونجحت فى تحدي الأفكار المغلوطة في الشارع المصري لقوتها واستماتتها فى الدفاع عن حقها بذهابها إلى قسم الشرطة وتحرير محضر ضد المتحرش، حتى حصلت على حكم من أول جلسة.

وأشارت مرسي، إلى أن الشابة حصلت على الحكم بدون طلب مساندة جهات أو جميعات، مشددة على أنها قدمت درسا عظيما لبنات مصر، بأن لا تسكت على التحرش، ولا تتنازل عن حقها.

وأكدت رئيسة المجلس، أن السبب وراء نجاح رانيا فهمى فى الحصول على حقها هى والدتها التي تعد نموذجًا للأم المصرية القوية التي تدافع عن حق أولادها حتى النهاية، وتشجيعها الدائم لها.

ووجهت تحية تقدير للمشرع والقضاء المصرى والشرطة المصرية، وكل من ساند رانيا فهمي، في قضيتها، وعلى رأسهم والدتها لأنها البطل الحقيقي لنجاح القضية، كما وجهت رسالة للمتحرشين، مؤكدة أن بنات مصر لن يسكتن أبداً على التحرش.

من جهته، أكد المستشار سناء خليل، مقرر اللجنة التشريعية بالمجلس، أن رانيا فهمي هي "أيقونه شابات مصر"، لأنها نجحت فى تحطيم المسلمات المترسخة في عقلية المجتمع، وأنها صنعت مجد لشابات مصر، وأثبتت للجميع أن النصوص التى يقدمها المشرع لها مردود ويتم تنفيذها حتى يحصل الجانى والمخطئ على عقابه، مشيدا بشجاعتها وإصرارها على استكمال جميع مراحل التحقيق. 

وأعرب عن فخره بالقضاء المصري النزيه والعدالة الناجزة التى لا تضيع فيها الحقيقة، مضيفا أن هذه التجربة أثبتت أن كل حق وراءه مطالب لا يموت، فيما وجه التحية إلى والدة الشاب التي تعد نموذجا للمرأة المصرية الأصيلة بكل ما تحمله من وعي وحكمة وثقافة فطرية وقوة وشجاعة.

وعبرت رانيا فهمى عن عميق فخرها لوجودها فى المجلس القومى للمرأة، مؤكدة أن فرحتها لا تقدر، وأن تعبها لم يذهب هباءً، كما أكدت سعادتها بما لمسته من مساندة ودعم كبير لموقفها وشجاعتها، وأن هذا دافع كبير لها لنجاحها فى حياتها العملية.

ووجهت رانيا فهمي رسالة إلى كل فتاة مصرية، قائلة "لا تتنازلي عن حقك ولا تخشى كلام الناس.. رضا الناس غاية لا تدرك.. حافظى على حقك وتمسكى به.. وكونى فخورة بوجود قضاء مصري عادل وشرطة مصرية نزيهة، وثورى وخدى حقك".

وأكدت والدة الشاب، أن المرأة المصرية وجدت من يحميها، مشيدة بكل الفخر بدور الشرطة المصرية التى استقبلت قضية رانيا منذ البداية وساندتها فى تحرير المحضر، حتى جاء دور قضاء مصر الشامخ فى الحكم على الجانى من أول جلسة، مشددة على أن مصر لن تقع لوجود شرطة وقضاء وعدالة ناجزة.

وفى ختام اللقاء أهدت الدكتورة مايا مرسى درع المجلس إلى الشابة لشجاعتها وبسالتها حتى الحصول على حقها، ولتشجيع بنات مصر أن تتخذ رانيا مثالاً ونموذجاً ايجابياً.