أخبار تهمك

كتب: يسرا محمود -

10:49 م | الجمعة 08 ديسمبر 2017

صورة أرشيفية

أكدت نتائج دراسة أمريكية، أن واحدا من كل 12 متعاف من السرطان في مرحلة الطفولة، معرضون للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وأوضح العلماء، أن الكثير من المتعافين يعانون من متاعب في القلب، نتيجة العلاج الكيماوي والإشعاعي، ما يزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم.

وكشفت الدراسة، أن واحد من بين 5 مصابين بارتفاع ضغط الدم لا يتلقون علاجا، أو يغيرون نمط حياتهم بالضرورة.

وبدوره، أكد الدكتور تود غيبسون، قائد  فريق الدراسة بمستشفى سان جود للأطفال في ولاية تنيسي الأمريكية، أن ارتفاع ضغط الدم عامل خطر قابل للتعديل.

وشملت الدراسة 3016 متعافي من السرطان خلال مرحلة الطفولة، مر عليهم 10 سنوات على الأقل من التخلص من ذلك الورم الخبيث، لتوضح النتائج أن  أصيب 13% من أصحاب الـ30 عاما بارتفاع ضغط الدم، فيما يعاني 7% من الأمريكيين بين سن 18 و39 عاما من ارتفاع ضغط الدم بحسب إحصاءات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وذكر "سكاي نيوز" أن أبحاث سابقة ربطت أدوية السرطان بضعف عضلة القلب، كما أشارت إلى وجود صلة بين بعض أنواع العلاج الإشعاعي واضطرابات ضربات القلب وتلف في الشرايين والصمامات.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك