صحة ورشاقة
أرشيفية

قالت طبيبة الأسنان ومدربة الزومبا، هاجر أبو العينين، صاحبة فكرة المهرجان الرياضي Egyptian Fitness Festival، إن رياضة الزومبا ساعدتها على التعافي، عقب جلوسها على كرسي متحرك، على أثر تعرضها لحادث.

وأضافت هاجر، خلال كلمتها بالمؤتمر الصحفي الخاص بالمهرجان، أنها فشلت التحرك من على الكرسي، حتى قابلت مدربة "فيتنس" سامية علوبة، التي دعمتها حتى أصبحت حركتها طبيعية، لتصبح مدربة للزومبا.

وأشارت إلى أن فكرة المهرجان جائتها من ملاحظتها لكيفية تغيير الزومبا لحياة الأشخاص، مؤكدة على حضور المدرب العالمي ستيف بويدت، الحفل الختامي للفعالية في 1 ديسمبر، حيث وجدت ترحبيه منه  بالفكرة، خاصة أنها ستعقد في منطقة الاهرامات.

يذكر أن الـ "زومبا" برنامج لياقة بدنية كولومبي أحدثه بيتو بيريز عام 1990، وتقوم فكرته على الرقص اللاتيني والتمارين الرياضية، من خلال حركات رقص لاتينية تمثل مجموعة من أنواع الرقص اللاتيني مثل "السامبا، سال، راجيتون، كومبيا، ميرينجي، بيلي دانس".

وتعد من أسرع أنواع التمارين الرياضية انتشارا في العالم، خاصة مع استخدامها في التخسيس وحرق الدهون، حيث توصل المختصين إلى أنه بإمكان الزومبا حرق بين 500 و1000 سعرة حرارية في الساعة، إضافة إلى أنها تقضي على الاكتئاب.

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك