هو
صورة بعدسة المصور السعودي

"اسجد لربِّكَ لا تَهَبْ شمسَ الضحى.. ظِلّي سَحابٌ فوقَ روحِكَ ينهمي.. اليومَ أنتَ ببعضِ ظلي تحتمي.. وغدا بظلِّكَ في القيامةِ أحتمي"، أبيات الشعر التي وصف بها الشاعر السعودي فواز اللعبون أشهر صور موسم الحج لعام 1438 هـ.

مشهد السيدة التي تُظلل زوجها أثناء صلاته في الحرم المكي، من أكثر الصور تداولا على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل عدد مشاهداتها ملايين، وكتب فيها الشعراء أبيات من الشعر العربي، حيث لم يتوقع ملتقطها، الشاب السعودي الذي هوى التصوير منذ أكثر من 13 عاما، أن صورته التي تدخل ضمن مشروع فيلم لتوثيق مشاعر حجاج بيت الله الحرام، ستكون من أكثر المشاهد شهرة لموسم حج 1438هـ.

يقول رائد اللحياني، في حديثه لـ"هن"، إن صوره تشارك دائما في مسابقات كبيرة للتصوير وتحصد الجوائز، لكنه لم يتوقع أن تصل صورة السيدة التي لفتت نظره أثناء سيره بالأدوار العلوية في الحرم المكي، وهي تتحرك مع زوجها محاولة أن تُظلل عليه من أشعة الشمس الشديدة، لهذا الكم من الإشادات.

عفوية مشهد السيدة وزوجها جعلت الصورة تصل لملايين الأشخاص حول العالم باختلاف الثقافات، صباح أول أيام عيد الأضحى المبارك، "كنت أسير أعلى الحرم المكي ظهر يوم عرفة، ولفت نظري سيدة تلتف حول زوجها أثناء صلاته، فاستشعرت جمال الموقف الذي يلامس القلب فوثقت اللحظة".

بعد انتشار الصورة بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر الزوج المُستظل بزوجته، عبر حسابه على موقع "سناب شات"، معلنا عن سعادته وامتنانه للمصور الليحاني الذي وثق هذه اللحظات بعدسة كاميرته، لتُصبح بذلك صورة العمر بالنسبة للزوج.

وكشف الزوج أنه لم يتوقع ما فعلته زوجته أثناء صلاته، موضحا أنه فوجئ بتصرفها، فما كان عليه إلا أن يُقبل رأس زوجته البارة ويشكرها على وقوفها سندا وعوننا له من أشعة الشمس أثناء صلاته.

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك