علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

03:04 م | الإثنين 27 مارس 2017

الطفلة الباكستانية

ولدت طفلة باكستانية تعاني من حالة وراثية نادرة، حيث فاجأت والديها بأن قلبها ينبض خارج جسدها.

ووضعت شايستا زاهدة، 22 عاماً، مولودتها بشكل طبيعي في مستشفى تديره الحكومة في مدينة مولتان الأسبوع الماضي، إلا أنها أصيبت بالصدمة، عندما علمت أن قلب طفلتها ينبض خارج جسدها، ورغم أن القلب يعمل بشكل جيد، إلا أن الأطباء أكدوا إمكانية إجراء عملية جراحية لإعادته إلى مكانه لإنقاذ حياة الطفلة، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولا يملك الأطباء في باكستان القدرات الكافية لإجراء مثل هذه الجراحة المعقدة، ويتمثل الأمل الوحيد لإنقاذ حياة الطفلة في نقلها إلى خارج البلاد، وهي الآن في غرفة العناية المركزة تحت إشراف الأطباء.

وشخص الأطباء إصابة الطفلة بمرض وراثي نادر يصيب حالة واحدة من كل 126 ألف حالة ولادة، ويميل الأطفال المصابون به إلى الوفاة خلال الأيام الأولى بعد الولادة، ولا يعرف بعد متى يمكن إجراء عملية جراحية للطفلة.

وناشدت شايستا وزوجها بالوش، ابن الـ28 عاماً، الحكومة لتقديم المساعدة لهما لنقل طفلتهما للعلاج خارج البلاد، وأضاف والد الطفلة "تبدو طفلتنا بحالة جيدة، ولكننا قلقون مما يمكن أن يحصل لها، خاصة وأن الأطباء أخبرونا أن العلاج لمثل هذه الحالة غير متوفر في الباكستان".

من جانبه، قال الدكتور إبراهيم الأنصاري، المشرف على حالة الأم والطفلة، "طوال عملي كطبيب لم أصادف مثل هذه الحالة، وباستثناء أن القلب ينبض خارج جسدها، تبدو الطفلة بحالة طبيعية وتتنفس بشكل جيد".

إلا أن الأنصاري حذر في نفس الوقت من أن الطفلة يمكن أن تبقى على قيد الحياة فقط في حال خضعت لعملية جراحية لإعادة قلبها إلى مكانه الطبيعي.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك