أم صح
صورة أرشيفية

منذ أكثر من 60 عاما، ومصر والوطن العربي يحتفلان بالأم 21 مارس من كل عام، بعد أن اقترحه الصحفي المصري الراحل علي أمين، في مقاله اليومي عام 1955، وعلى مدار هذه العقود يحاول الأبناء الاحتفال بأمهاتهم بتقديم بعض الهدايا من أجل إسعادهن.

ونظرًا لكثرة السنوات وكثرة الهدايا التي تتكرر بطبيعة الحال، إلا أن هناك بعض الهدايا التي لن تعجب الأم، منها:

1- ملابس بقياسات خاطئة:

تعتقد الأم عند رؤيتها للهدية ذات المقاس الخاطئ، أن الابن أو الابنة لم يبذلا المجهود المطلوب لمعرفة مقاس والدتهما الصحيح، وسينتهي بها الحال للاعتقاد بأنها إما بدينة أو نحيفة.

2- أدوات المطبخ:

قطاعة البطاطس على شكل شرائح، أو تحويل قشرة الطماطم إلى وردة، هذه الأدوات وإن كانت تبدو جميلة، إلا أنها في الأغلب تكون غير عملية، وسينتهي بها الأمر إلى مخزن الأدوات التي لا تستخدمها.

3- مكنسة كهربائية:

هذا النوع من الهدايا سيذكرها بالأعمال المنزلية الشاقة، وكأنك تقول لها "هذه هي وظيفتك في حياتي".

4- هدايا إنقاص الوزن:

وتشمل الأدوات الرياضية، ومستحضرات إنقاص الوزن، وكتب الحميات الغذائية، لذلك تجنب أي هدية ستمنح والدتك شعورا سيئا حيال شكلها أو وزنها.

5- الهدايا المكررة:

أحيانا تصلنا هدية لا تعجبنا أو لم نستخدمها من قبل، وقد نفكر بإهدائها لأمهاتنا، لكن يجب الحذر، فأمهاتنا تتمتع بحاسة سادسة لا تخطئ، وستتمكن من اكتشاف الأمر.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك