رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

محمود مسلم

نتيجة الثانوية العامة 2022
للرجال فقط

ما حكم الصلاة بين الأذان الأول والثاني في «الجمعة»؟.. الإفتاء تجيب

كتب: غادة شعبان -

11:01 ص | الجمعة 05 أغسطس 2022

صلاة الجمعة داخل المسجد- أرشيفية

الكثير من الأسئلة الخاصة بالشرع والدين، يسعى المسلمون لمعرفتها والبحث عن إجابات واضحة من كبار العلماء والمشايخ لها، فيما يخص الحياة اليومية، إذ يتردد الرجال والنساء على دار الإفتاء المصرية، عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بها، أو عبر البث المباشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وموقع الفيديوهات «يوتيوب»، حتى يتثنى لهم معرفة الأمور التي يبيحها الإسلام وما يُحذر منها، كي لا يقع صاحبها في إثم وذنب عظيم، خاصة السيدات في الأمور المتعلقة بالحجاب والصلاة والصوم والعبادات المختلفة، والحياة الزوجية والأسرية والتعامل بينها وبين زوجها وبين أطفالها ووالديها.

سؤال حول الصلاة يوم الجمعة

وكان ورد سؤال لدار الإفتاء المصرية، عبر خاصية «البث المباشر» خلال قناتها على «يوتيوب»، من أحد الرجال، يسأل عن حكم الصلاة بين الأذان الأول والثاني في صلاة الجمعة؟، وهل عليه إثم إن فعل خلاف ذلك؟

وجاء رد دار الافتاء المصرية، على السؤال الوارد إليها من أحد الرجال، فيما يخص حكم الصلاة بين الأذان الأول الثاني في صلاة الجمعة، كالتالي: «إحنا عندنا حديث بيقول بين كل أذانين صلاة، والإنسان لو دخل المسجد ورفع المؤذن الأذان الأول، وقام ليصلي تحية المسجد، طالما أنه دخل وصلى ركعتين التحية، لا يقوم بعد ذلك، إن قام فلا شيء عليه، لأننا بنقول ما بين كل أذانين صلاة، هذا أذان وهذا أذان أيضًا».

الإفتاء ترد على السؤال وتحسم الأمر 

وتابعت دار الإفتاء، خلال الرد على السؤال الخاص بالصلاة في المسجد يوم الجمعة: «ولكن لو كان صلى تحية المسجد، ورفع المؤذن الأذان الأول، ثم أذن للثاني بعد صعود المؤذن على الممبر، فيكتفي بتحية المسجد أو بركعتين ولا يقم للصلاة مرة ثانية، وإن قام لا شيء عليه».