رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

ضمور العضلات الشوكي مرض العصر للصغار.. تعرف على أنواعه وأعراضه

كتب: منة الصياد -

01:32 ص | الخميس 23 يونيو 2022

ضمور العضلات الشوكي

على ما يبدو أن ضمور العضلات الشوكي، أصبح مرض العصر الحديث؛ إذ بات شائع الانتشار والظهور بصورة كبيرة على مدار الأعوام القليلة الماضية، خاصة بين فئة الأطفال بمراحلهم العمرية المختلفة، ويسبب حالات من الذعر والقلق بين الآباء والأمهات، خوفا منهم على صحة أولادهن.

وفي هذا السياق، يستعرض «هن» في السطور الآتية، كل ما يجب معرفته عن مرض ضمور العضلات الشوكي، وفق ما قدم موقع healthline العالمي المعني بشؤون الصحة العامة.

ضمور العضلات الشوكي وأسبابه 

تنتج الإصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي، بسبب وجود خلل في الجينات الوراثية التي تنتقل من الآباء إلى أبنائهم، فإذا أصيب الطفل بهذا المرض، فهذا يعني أن الجين المسؤول عن الإصابة يحمله الأب أو الأم.

ويسبب هذا الخلل الجيني عدم قدرة الجسم على تكوين أحد أنواع البروتين، المسؤول عن نشاط الخلايا المسؤولة عن التحكم في عضلات الجسم.

أعراض ضمور العضلات الشوكي 

تتمثل أعراض الإصابة بضمور العضلات الشوكي في:

- وجود أذرع وأرجل ضعيفة.

- وجود مشكلات في الحركة والبلع والتنفس.

- عدم القدرة على رفع الرأس أو الجلوس بدون دعم.

أنواع ضمور العضلات الشوكي

تتمثل أنواع مرض ضمور العضلات الشوكي في: 

1- النوع الأول: يظهر عند الأطفال الرضع الذين تأتي أعمارهم أقل من 6 شهور، ويعد أكثر الأنواع خطورة.

2- النوع الثاني: يظهر عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 18 شهرا، وخطورته أقل من الأول.

3- النوع الثالث: هو الذي يتطور بعد إتمام 18 شهرا، وهو الأقل خطورة بين الأطفال.

4- النوع الرابع: عادة ما يصيب الكبار والبالغين، ويسبب بعض الأعراض والمشكلات الخطيرة، على عكس ما يتعرض له الصغار في الأنواع الأخرى.

علاج ضمور العضلات الشوكي 

يختلف علاج ضمور العضلات الشوكي من حالة لأخرى؛ إذ قد تحتاج بعض الحالات للأدوية التي تحفز من إنتاج البروتينات التي تساعد على التحكم في عضلات الجسم، بينما أخرى إلى أنواع معينة من الحقن.