رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من هي زوجة خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات؟.. أنجب منها 8 أبناء

كتب: غادة شعبان -

02:45 م | الجمعة 13 مايو 2022

السيدة شمسة بنت سهيل

رحل عن عالمنا، اليوم الجمعة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات، عن عمر يناهز 73 عامًا، وأعلنت وزارة شؤون الرئاسة، الحداد الرسمي وتنكيس الإعلام لوفاة الشيخ خليفة، لمدة 40 يومًا بداية من اليوم، فضلا عن تعطيل العمل في الوزارات والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص لمدة 3 أيام، وبعد دقائق من انتشار خبر الوفاة، بدأ الجميع في البحث عن من هي زوجة خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات؟.

خلال عام 1964، تزوج الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات، من شمسة بنت سهيل بن حمد المزروعي، وأنجب منها 8 أبناء، ولدين و6 فتيات، والتي كانت تثني على علاقتها به باستمرار خلال اللقاءات والحوارات الصحفية والتلفزيونية.

ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية، التفاصيل عن شمسة بنت سهيل، زوجة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات، وفق موقع «البيان» الإماراتي.

من هي زوجة خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات؟

يُعرف عن السيدة شمسة بنت سهيل، زوجة الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات، عدم شغفها بالأضواء والظهور الإعلامي بشكل كبير، إذ تحرص على العيش في حياة هادئة مستقرة، تتسم بالبساطة وعدم التكلف والسعادة، لذا لا تفارق وجهها البشوش الضحكة دائما.

ولدت السيدة شمسة بنت سهيل في مدينة العين، وهي محل ميلاد الرئيس الإماراتي الراحل أيضا، ووالدها كان الشيخ سهيل خميس بن مكتوم المزروعي، الذي كان يؤم أهل قبيلته في الصلاة ويقف خطيبًا لهم في المنابر، فضلا عن كونه كان يتولى تحفيظ أهل قبيلته وخاصة الأطفال للقرآن الكريم.

على غرار زوجها الراحل ومشاركته والده، عاشت السيدة شمسة بنت سهيل طفولة هادئة في كنف العائلة، إذ كانت تلزم والدها طوال الوقت وتحرص على أداء صلاة الفجر رفقته، وفي السادسة من عمرها بدأت في حفظ القرآن الكريم على يده، لكنها كانت تهرب من حلقات التحفيظ وتتجه إلى ساحة منزلها الذي كان ذو طراز شعبي تقليدي، بحثًا عن اللهو والترفية مع الأطفال في عمرها، ولم يجبرها والدها على الحفظ قط، وحينما كانت يُسأل عن عدم إجبارها، كان جوابه بأنها ستقدم على ذلك من تلقاء ذاتها لحفظ القرآن.

حياة شمسة بنت سهيل كزوجة الرئيس الإماراتي

كانت تحدثت السيدة شمسة بنت سهيل، عن حياتها كزوجة في كنف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والذي وصفته بأنه أب حنون لا يقل عن والدها رحمة أو حنانًا، فضلا عن كونه زوجها ووالدها أبنائها ورفيق عمرها وصديقها.

«قلبه كقلب طفل صغير ورجل بسيط».. هكذا وصفت السيدة شمسة بنت سهيل، زوجها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بعيدًا عن كونه رئيسا لدولة الإمارات، مؤكدة أنه كان أبا حنونا وجدا عظيما، إذ حرص أن يجلس مع أولاده وأحفاده ويطعمهم بنفسه، رغم مشاغله الكبيرة للغاية، وهي عادات وطباع ورثها من والده الشيخ زايد.

مواقف زوجة خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات

تعتبر السيدة شمسة بنت سهيل، داعمة شديدة للمرأة، إذ تحث على عمل المرأة كونها تثق بأنها شريكة أساسية في بناء الوطن مثل الرجل، وتؤمن بأهمية المرأة كأم وزوجة، كونها ترى أن مهام المرأة داخل منزلها تجعلها تقدم خدمة كبيرة وعظيمة لها ولوطنها.

من بين الإنجازات والمواقف التي أبدعت بها السيدة شمسة بنت سهيل، هي المبادرات التي أطلقتها لدعم المرأة الإماراتية، من خلال جائزة النساء المبدعات لشحذ الهمم وإطلاق طاقات المواطنات الجائزة، فضلا عن مساهمتها في إنشاء جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية والتي تعد أول جامعة عبر الإنترنت بالإمارات، وتم افتتاحها عام 2009.