رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

الإفتاء عن حكم إفطار المرأة يوم عرفة بسبب الحيض: لها الأجر إذا نوت

كتب: آية أشرف -

12:41 ص | الإثنين 19 يوليو 2021

صيام يوم عرفة

اليوم هو أحد أفضل أيام العام، حيث يوافق يوم وقفة عرفة، الذي ينتظره العالم الإسلامي لصيامه والخشوع بالعبادات والدُعاء، أملًا في تقبل أعمالهم، والاستفادة من ثوابه العظيم.

وتنتاب بعض الفتيات حالة من الضيق عند نزول الحيض قبل أو أثناء يوم عرفة، ما يمنعهن من أداء نافلة الصيام، متسائلات عن العبادات التي يمكن الالتزام بها في هذا الظرف للفوز بهذا الثواب العظيم.

الإفتاء توضح ما تفعله الفتيات إذا فاجئها الحيض في وقفة عرفات 

من جانبها، أوضحت دار الإفتاء المصرية، أنه إذا نوت المرأة الصيام، ثم لم تتمكن من ذلك بسبب عذر خارج عن إرادتها، فلها الأجر والثواب.

واستشهدت «الإفتاء»، عبر موقعها الرسمي الإلكتروني، بحديث النبي، الذي قال خلاله: «مَن همَّ بحسنة ولم يفعلها كُتِبَتْ له حسنةٌ، فإن فعلها كُتِبَتْ له عشر حسنات»، ما يعني أن ثواب المرأة المفطرة بسبب الدورة الشهرية، لن يكون منقوصا عند الله.  

دعاء يوم عرفة للزواج

تنتظر العديد من الأمهات والفتيات يوم وقفة عرفة للدعاء بالزوج الصالح، وهناك عدد كبير من صيغ الدعاء التي قد تطلب بها الفتاة من الله أن يوفقها في الزواج، وهي كالتالي:

- «اللهم ارزقني فضل يوم عرفة، وسهل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحط عني الذنب والوزر، يا رؤوفًا بعباده الصالحين، إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك، يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، اللّهم ما قسمت في هذه الليلة من علم ورزق وأجر وعافية فاجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب».

- «في يوم عرفة، اللهم بواسع رحمتك وعظيم قدرتك وجميل إحسانك وخفي لطفك، ارزقني زوجا صالحا مصلحا هينا لينا تؤلف بيني وبينه بالمودة والرحمة يا خير الراحمين أنت حسبي ونعم الوكيل».