رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فرحها كان آخر الشهر.. حزن في الشرقية بعد وفاة «آية» ضحية لقمة العيش

كتب: أحمد الأمير -

07:34 ص | الجمعة 11 يونيو 2021

الضحية أية

سادت حالة من الحزن بين أهالي مركز أبو كبير التابع لمحافظة الشرقية، عقب وفاة الشابة «آية ياسر»، ضحية لقمة العيش، نتيجة انفجار أنبوبة بوتاجاز بها أثناء قيامها بإعداد شاي داخل معمل تحاليل بالمدينة تعمل به.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أظهر الانفجار الذي حدث في مطبخ معمل التحاليل الذي تعمل به الضحية، حيث أمسكت بالنيران بجسدها وحاول أحد زملائها إنقاذها من الحريق باستخدام قطعة قماش لإخماد النيران، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة  في أحد المستشفيات.

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارًا يفيد وصول فتاة ثلاثينية تدعى «آية ياسر نادي»، من عمرها مصابة بحروق بالغة نتيجة انفجار أنبوبة بوتاجاز عندما كانت تعد كوبا من الشاي في مكان عملها بأحد معامل التحاليل بمركز أبو كبير.

تفحمت شقتهما في حريق الدائري.. زوجان يستغيثان: تحويشة العمر ضاعت وعلينا ديون

كما أظهر الفيديو المتداول خروج الفتاة في طرقة المعمل وهي تركض والنيران مشتعلة في جسدها ولم يستطع زملاؤها إطفاء النيران بقطعة قماش حيث نقلت إلى أحد المستشفيات القريبة وهي في حالة خطرة ولفظت أنفاسها الأخيرة فيه.

وقال بعض أصدقائها على مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا نعيها، إن موعد زفافها كان آخر الشهر الجاري وجاء النعي:«انتقلت إلى رحمة الله تعالى آيه ياسر ضحية انفجار الغاز،، كان فرحها آخر الشهر ده، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ربنا يرحمك يا آية ويعوض شبابك في الجنة ياحبيبتي ويصبر أهلك وحبايبك على فراقك،، إنا لله وإنا إليه راجعون عروسة في الجنة».

وسادت حالة من الحزن بين أهالي أبو كبير بالشرقية بعد وفاة «آية» متأثرة بحروق في جميع أنحاء الجسد وتم نقلها  للعناية المركزة في حالة خطرة لمحاولة إنقاذ حياتها، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة.

يشار إلى أن محافظة الشرقية شهدت أيضًا وفاة عروسين بعدما انقلبت بهما سيارة الزفاف في أحد المصارف بقرية طحلة بردين وتحول الزفاف إلى مأتم بعد مصرع العروسين وشقيقة العروسة، مساء أمس الخميس.