رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل يجوز أن يعيش الأب والأم في منزل واحد بعد الطلاق؟.. الإفتاء توضح

كتب: آية المليجى -

11:24 ص | الإثنين 07 يونيو 2021

هل يجوز الأب والأم العيش في منزل واحد مع الأبناء بعد الطلاق؟

«ما حكم إقامة الأب والأم المطلقين مع الأبناء في منزل واحد؟» سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، أجاب عنه الدكتور مجدي عاشور، أمين الفتوى بالدار، في بث مباشر عبر صفحة «فيس بوك».

وقال الدكتور مجدي عاشور: «إننا نحب أن نجمع ولا نفرق ويهمنا تربية الأولاد، لكن إذا طلق الشخص زوجته وكان كلا منهما في شقة منفصلة حتى لو قريبان من بعضهما فهذا جائز، كأنه دار غريب ونحافظ على حدود الله».

لكن في حالة وجودهما في شقة واحدة، أوضح أمين الفتوى: «أما لو كان الاثنان في شقة واحدة، فهنا نسأل هل الأولاد موجودون طوال الوقت أم لا، لأن الزوجين كان بينهما علاقة قديمًا وهذه العلاقة قد تفور أو تظهر بعضها أو شيء من هذا، ونخاف أن تتحرك المشاعر والغرائز فيقعا في الحرام؛ إذ أنهما بعد الانفصال أصبحا غريبين عن بعضهما».

وتابع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية في إجابته: «إننا نريد أن نحافظ على أنفسنا، فإذا كان الجو حول الزوجين يساعد على ذلك، كتواجد الولاد الكبار ليلًا ونهارا في المنزل، والمرأة والرجل يجلسان باحتشام فهذا جائز».

">

وأشار «عاشور» إلى أنه إذا لم تتوفر هذه الضوابط نقول فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، وعلى الزوج أن يجلس في أي مكان آخر؛ لأنه إذا طلق الزوج زوجته وبانت منه «أي انتهت العدة» ولم يراجعها أو كان طلاقا ثلاثا ولم تتزوج غيره، فلن تجوز له مرة أخرى.

وأكد أمين الفتوى، أننا نحب أن يبقى الزوج بجانب أولاده ويصرف عليهم ويهتم بشئونهم، لكن لا بد من الالتزام بعدة ضوابط أولا.