رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نساء في حياة الزعيم عادل إمام.. والدته سر نجاحه وزوجته حبه الأول والأخير

كتب: غادة شعبان -

07:46 ص | الإثنين 17 مايو 2021

الزعيم وأسرته

وراء كل رجل عظيم امرأة، مقولة تنطبق على الفنان عادل إمام وأسرته، بدءًا من والدته حتى زوجته السيدة هالة الشلقاني، والذي طالما تحدث عن مجهوداتهما وبفضلهما وفق في حياته الفنية والعملية.

ويتزامن اليوم 17 مايو، عيد ميلاد الزعيم عادل إمام، الـ81، إذ ولد في قرية شها مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية في مصر، عام 1940.

ويُقدم «هُن »خلال السطور التالية، أسرار وكواليس من علاقة الزعيم عادل إمام بوالدته وزوجته الوحيدة السيدة هالة الشلقاني.

زوجته هالة الشلقاني

هالة الشلقاني، دائما خلف الستار، ولم تتصدر المشهد يوما ما، فضل الزعيم أن يبعدها عن وسائل الإعلام، فهي ابنة الجيران التي لعبت دورا بارزا في حياة زعيم الكوميديا، التي تنتمي لإحدى عائلات المجتمع الراقي في القاهرة.

هالة الشلقاني تروي كواليس علاقتها بالزعيم

وخلال لقاء تلفزيوني نادر، مع الإعلامي مفيد فوزي، روت هالة الشلقاني قصة تعارفها وارتباطها بالزعيم، قائلةً: «أنت بتفكرني بحاجات حصلت من 14 سنة، القصة بدأت من أمام شباك معتز خفاجة صديقه، كلهم بدأوا يعاكسوني ويقولوا كلام إلا هو، وده لفت نظري جدا».

ومن جانبه روى الزعيم، القصة، قائلًا: «فجأة الشباك اتفتح، وخرج شئ له حضور، ومبهج، كلهم عاكسوها إلا أنا مش دي الطريقة اللي تعجبني، لما عرفتها قلتلها مش هنتجوز، إحنا هنبقى أصدقاء بس، الحب الأول والأخير في حياتي، ولم أكن أتخيل يوما أنني لن أتزوجها».

والدته

وكان كشف الزعيم عن سر نجاحه وتألقه، الذي يعود إلى والدته بسبب دعائها المتكرر له، على الرغم من كونها لا تجيد القراءة والكتابة، ولكن كانت تتمتع بحس ثقافي كبير، فكانت دائما تقول له: «ربنا يحبب فيك خلقه».

حينما توفيت والدة الزعيم كانت تعاني من المرض، ولم يكن هو يتمنى لها سوى الراحة، وكانت وقتها في المستشفى، حينما تلقى عادل إمام اتصالا يخبره بالأمر المفجع.

بعد تلقيه الخبر صلى ركعتين لله، ثم توجه إلى المستشفى ليجد والده يبكي، فدخل إليها عادل إمام لكنه لم يرغب في الكشف عن وجهها، ولم يبك.