رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«الميهي» تركت الوظيفة وتكمل مسيرة أجدادها الفنية: حقائب وإكسسوارات تحاكي الطبيعة

كتب: سهاد الخضري -

08:15 م | الجمعة 14 مايو 2021

اكسسوارات

رغم تخرجها فى كلية تجارة إنجليزى وعملها فى مجال تصميم اللوحات الإرشادية مع والدها بشركته، فإن عملها فى هذا المجال لم يستمر كثيراً، خاصة أنها كانت شغوفاً كثيراً بالفن الذى ورثته بالفطرة من جدها وجدتها وخالها، قررت أن تستمر فى هذا المجال وتصمم إكسسوارات ومجسمات من الصلصال الحرارى والنحاس والريزن تحاكى الطبيعة والزمن القديم، لمع اسمها فى مجالها حتى باتت تطلب منتجاتها بالاسم فى العديد من البلدان العربية والأجنبية. حولت روضة الميهى إحدى غرف منزلها لورشة خاصة بها تصمم بداخلها منتجاتها المتفردة، هى روضة الميهى، ابنة محافظة طنطا.

تروى «روضة» قصتها لـ«الوطن»، قائلة: «حصلت على بكالوريوس تجارة إنجليزى جامعة طنطا ولم أعمل بمجالى فعلى الرغم من رغبتى فى الالتحاق بكلية الفنون الجميلة، فإن الظروف لم تسمح بذلك وعملت مع والدى فى شركته الخاصة بمجال المناقصات، حيث كنت أقوم بتصميم العلامات الإرشادية وظللت لمدة عام أعمل فى هذا المجال، ثم قررت أن أعمل فى تصميم الإكسسوارات خاصة أننى أعشق مجال الفنون».

تردف «الميهى» قائلة: «أردت تنمية موهبتى التى ورثتها بالفطرة عن أجدادى وخالى وشجعنى فى ذلك زوجى كثيراً، حيث قمت بتصميم الإكسسوارات من الصلصال الحرارى، كما قمت بتصميم الأحجار بيدى من الألف للياء، حيث قمت بتعليم ذاتى بذاتى وبدأت هذا المجال منذ عام 2011 حيث كنت حريصة على تصميم كل ما هو متفرد وغير مكرر، فعلى سبيل المثال: قمت بتنفيذ تصميمات تحاكى الطبيعة كالقواقع والشعب المرجانية علاوة على تصميم الزهور والفواكه الاستوائية، كما صممت تشكيلة تحاكى فترة الخمسينات والستينات عن طريق تصميم شنط جلدية أدخلت عليها الصلصال الحرارى، كمجسمات والريزن والألوان، حيث أحرص على استخدام أفضل الخامات، فعلى سبيل المثال: الصلصال المستخدم فى تصميماتى يُغسل بالماء والصابون».