رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل يجوز إقامة حفل الزفاف في منزل العروس ومن مهرها؟.. الإفتاء تجيب

كتب: إسراء حامد محمد -

12:18 م | الجمعة 14 مايو 2021

حفل الزفاف

ساعات قليلة تفصلنا عن انتهاء شهر رمضان الكريم، واستقبال عيد الفطر المبارك، إذ يحرص الكثيرون من المقبلين على الزواج عاى استغلال تلك المناسبة السعيدة لإتمام الزواج المنتظر، والذي جرى التجهيز له خلال العام الماضي، ونظرا لظروف وباء فيروس كورونا المستجد، قد يلجأ الكثيرون إلى إقامة حفل الزفاف بين أعداد محدودة من الأهل والأقارب والأصدقاء في أحد منازل الزوجين.

وقد يتساءل العديدون حول حكم إقامة حفل الزفاف في منزل العروس، والتجهيز لذلك الزفاف من أموال مهر العروس، ونرصد من خلال هذا التقرير حكم دار الإفتاء المصرية في إقامة حفل الزفاف في منزل العروس، وفق الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية، كالتالي:

هل يجوز إقامة حفل الزفاف في منزل العرةس؟ وهل يجوز التجهيز للزفاف من أموال المهر المدفوع؟

أولا: عمل حفل الزفاف في بيت الزوجة جائز، بأصل الإباحة في الأشياء، الذي هو الأصل في كل ما ليس فيه نص بخصوصه، وليس في ذلك أي مخالفة شرعية، ولا بدعة في ذلك، ومدعي بدعيةِ ذلك هو المتنطعُ المُتَزيِّدُ في الدِّين، وهو الذي جاء بما لم يُسبَق إليه.

ثانيًا: مهر العروس ملك لها، وليس لأهلها ولا لغيرهم منه شيء إلا أن تسمح نفسها وتجود بذلك؛ قال تعالى: ﴿وآتُوا النِّساءَ صَدُقاتِهنّ نِحلةً﴾ [النساء: 4]، وقال عزَّ من قائل كريم: ﴿وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللهِ﴾ [البقرة: 229]، فنسب النصُّ العزيزُ المهرَ إليهنَّ لا إلى غيرهنَّ من أهل أو غيرهم، وشأن ولي الأمر أنه القائم بمصالح المُوَلَّى عليه، فإن طابت نفوس المعقود عليهنَّ بإنفاق المهر أو جزء منه في المصارف المذكورة بالسؤال فلا حرج في ذلك، ولا شك في جواز ذلك.