رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أمهات أطفال مرضي بالحساسية: «بنعمل كحك بمواصفات خاصة»

كتب: ندى نور -

07:13 ص | الثلاثاء 11 مايو 2021

أمهات أطفال مرضي الحساسية

تعتبر حساسية الطعام عند الأطفال واحدة من أهم المشاكل التي تؤرق الأمهات، حيث أن للأطفال مرضى الحساسية طريقة خاصة في طعامهم مع قواعد صارمة في الأطعمة التي يتناولوها.

ومع اقتراب عيد الفطر المبارك يعد الكحك من الحلويات المفضلة للأطفال، ونظرا لإصابة بعض الأطفال بحساسية الطعام، تحرص الأمهات على تقديم حلويات العيد بطريقة إعداد مختلفة عن الكحك العادي ليتناسب مع طبيعة أجسامهم التي قد لا تتحمل كل أنواع الأطعمة.

وفى تصريحات لـ«هُن»، تشير سيدات ممن يعانى أطفالهن من الحساسية تجاه بعض أنواع الطعام إلى تجربتهن لاختيار أفضل طريقة لعمل «حلوى العيد» بدون تأثير على صحة أطفالهن.  

 سها: بستخدم في الكحك دقيق خالي من الجلوتين

تقول سها محمد، أم لطفل ١٠ سنوات، «يعاني من حساسية القمح»، إنها تضطر لاستخدام دقيق خالي من مادة الجلوتين التي تسبب الحساسية، حيث  لم يكن من السهل الحصول علي هذا النوع من الدقيق لعدم توفره في الأسواق بسهولة، حيث تخوض رحلة طويلة للبحث عنه.

 نورا: لبن جوز الهند بديلا عن اللبن العادي للأطفال مرضى الحساسية

تستخدم الأم نورا سامي محمد، أم لطفلة، تعاني من حساسية «الألبان والقمح والصويا والمكسرات والبيض وموز والكاكاو»، لبن جوز الهند بدلا من اللبن العادي، مع استخدام البدائل بدلا من الدقيق العادي واستخدام دقيق من مادة جلوتين، لحماية طفلتها من الحساسية.

وتختلف طريقة إعداد الكحك التي تستخدمها نهى خالد، مع ابنتها الصغري 6 أعوام، مريضة الحساسية، فكل وصفة بمقادير مقننة، متابعة: «اي منتجات البان أو اكل مش مناسب ليها جسمها كله بيظهر عليه طفح، علشان كده لازم الاكلات يتم اختيار محتوياتها بعناية منع لتهيج الحساسية في أجسام الأطفال».

وتتذكر «نهى»، تهيج جسم طفلتها العام الماضي، عند تناول الكحك بالدقيق العادي: «كنت حاسة أن روحي هتطلع، فجأة جسمها كله احمر وهرش مستمر من كتر الحساسية، ومن ساعتها هى ليها كحك وحلويات مخصوصة ليها تقدر تاكلها من غير ما يظهر ليها اي حساسية في جسمها».