رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

الإفتاء تجيب: ما حكم تركيب رموش مصنوعة من «الشعر الآدمي»؟

كتب: آية المليجي -

02:32 ص | الثلاثاء 04 مايو 2021

الرموش المركبة

«ما هو الحكم بشأن تركيب الرموش المصنوعة من الشعر الآدمي» سؤال تلقته دار الإفتاء المصرية من إحدى السيدات حول استخدام الرموش المصنوعة من الشعر الآدمي.

ليجيب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: «إن بعض العلماء أجازوا للمرأة المتزوجة تركيب الرموش المصنوعة من الشعر الآدمي، لكن بشرط ألا تحول هذه الرموش وصول الماء إلى البشرة لإتمام الطهارة، أي إنه يمكن نزعها».

«لعبة نيوتن يثير الجدل».. هل تنتهى عدة الحامل بوضع الجنين أم تنتظر 3 أشهر؟

بينما أفاد الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أفاد بأن الوصل في الأصل حرام، مستشهدا بقول رسول الله «صلى الله ليه وسلم»: «لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة والنامصة والمتنمصة المغيرات خلق الله».

وأضاف: أن بعض الفقهاء خاصة في المذهب الشافعي أجازوا تركيب الرموش المصنوعة من الشعر الصناعي «غير الآدمى» وذلك إذا كان بغرض تزين المرأة لزوجها، أما تركيب الرموش المصنوعة من الشعر الآدمى غير جائز حتى ولو كان للغرض ذاته.

أسباب تحريم وصل الشعر

1- لأن ذلك يعتبر غش وتزوير للحقيقة، فإذا تقدم شاب لفتاة ورأها بشعرها الطويل، لكن بعد الزواج يكتشف الحقيقة وأن شعرها لم يكن مثلما رآه، أو إنها أخفت عيب في رأسها بهذا الوصل في شعرها.

2- يحرم الانتفاع بالشعر الآدمي للحفاظ على كرامتهن، ولأن شعرهن وظفرهن يدفن معهن.

3- يحرم الوصل بسبب نوع وأصل الشعر الذي يوصل به الشعر الأصلي، ويمكن أن يكون أصل هذا الشعر نجس، من الحيوانات الميتة أو ما لا يؤكل لحمه، وهو ما يسبب ضرر أيضا لفروة الرأس.

ما حكم تركيب الرموش لمدة تصل لـ6 أشهر؟

أما حكم تركيب الرموش لمدة تصل لـ6 أشهر فهو سؤال آخر أجاب عنه الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، من خلال لقائه بالبث المباشر المذاع عبر صفحة دار الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وأجاب «وسام» قائلًا: إن تركيب الرموش لمدة طويلة تصل لـ6 أشهر حرام شرعا، لأنه يتم تركيبها على الرموش الأساسية للإنسان وبالتالي تمنع وصول ماء الوضوء للرموش وهو ما يعد حرام شرعا، إذ أنه مخالف بأساسيات الوضوء بوصول الماء لكافة أعضاء جسم الإنسان بما فيه وجه وكافة أعضاء الوجه ومنهم الرموش.

واختتم: «أن الرموش المركبة تحجب وصول الماء للرموش، وهذا ما يمنع صحة الوضوء ويؤدي لبطلان الصلاة».