رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مصرية تواجه العنصرية في متجر بالولايات المتحدة الأمريكية: اتصلت بالشرطة

كتب: آية المليجى -

11:06 م | الثلاثاء 13 أبريل 2021

نهلة عبيد وزوجها

تعرضت سيدة تدعى نهلة عبيد، وهي محجبة وتجمع بين الجنسيتين المصرية والأمريكية، لهجوم عنصري، داخل متجر «وولجرينز» في فورت لودرديل بولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من قبل سيدة شقراء داخل المتجر.

وسلطت مجلة «نيوززويك» الأمريكية الضوء على الموقف العنصري، ووصفت المقاطع التي أظهرت الاعتداء على المصرية المحجبة «نهلة» بـ«المرعبة»، ونصحت المجلة الأمريكية كل من يتعرض لمثل هذه المواقف أن يلجأ إلى الشرطة على الفور.

وأظهرت مقاطع الفيديو الاعتداء العنصري على السيدة «نهلة» وزوجها، كما أن المرأة أهانت ملابسهما والحجاب والدين، وبدأت تردد لها بعض الجمل العنصرية مثل «زنجي، أخلعي ملابسك، لماذا ترتدين ملابس كهذه؟»، كما أنها ظلت تردد لمن حولها أنهم «مسلمون»، في إشارة إلى نهلة عبيد وزوجها. 

ونشرت نهلة عبيد عبر حسابها على «فيس بوك»، مقاطع فيديو من الواقعة التي حصلت معها، قائلة: «أنا نهلة والتجربة دي حصلت معايا وأنا اللي مصوره الفيديوهات وحبيت أنزل الفيديوهات دي عشان أقول لكل عربي أو مسلم أو أي انسان يقابل حد من العقليات المريضة دي متخفش أنك تتصل بالشرطة وتاخد حقك ومتسبش حقك أبدًا، أنا محتاجة يبقي في share للفيديو دا قوي عشان إحنا المسلمين لما بيحصل حاجة هنا بتبقي قصة والدنيا كلها تتقلب علينا، أنا عايزه الفيديو يوصل لكل الغرب وأمريكا ويبقي ترند عشان التطرف والعنصرية اللي بتحصل هنا كتير جدًا ومش بنسمع عنها ولا بنشوفها».

وكانت نهلة عبيد، استدعت أيضًا رجال الشرطة لمواجهة الموقف العنصري، وجاء في أحد مقاطع الفيديو المصورة، السيدة وهي مقيدة من قبل الضباط وتطلب منهم إطلاق سراحها قائلة: «أرجوكم، أرجوكم لا تفعلوا هذا، لم أفعل أي شيء»، كما أنها ادعت أنها ليست عنصرية لأن لديها «أصدقاء مسلمين».