رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

إتيكيت عزومات رمضان 2021.. هدايا مناسبة وزي محتشم

كتب: غادة شعبان -

12:45 م | الإثنين 12 أبريل 2021

عزومات رمضان

يعتبر شهر رمضان الكريم، من أكثر الأشهر التي يترقب قدومها المسلمون، بكل شغف ولهفة، لما فيه من طقوس روحانية مميزة عن باقي أيام السنة، فقد تكثر العزومات، ويعتبر رمضان 2021، مختلفًا عن السنوات الماضية.

ويُقدم«هُن»، خلال السطور التالية اتيكيت عزومة رمضان 2021، والتي تقدمها خبيرة الإتيكيت رضوى فتحي.

إتيكيت تقديم الهدايا

قدمت خبيرة الإتيكيت رضوى فتحي، نصائح لكيفية تقديم واختيار الهدايا المناسبة أثناء عزومات رمضان، قائلةً: «هناك أنواع عدة من الهدايا سواء التقليدية كالحلويات الشرقية والكنافة والبسبوسة، التي تعطي طابعا خاصا في رمضان، أما في الوقت الحالي تنوعت الهدايا كالمخدات ذات الطابع والنقوش الرمضانية، بالإضافة لصواني الخشب، فالهدايا المفضلة هي التي تعيش أكثر ويمكن الاستفادة منها فيما بعد».

حلويات شرقية ومكسرات

وأكدت رضوى أنه في حالة اصطحاب حلويات شرقية أو مكسرات لابد من لفت نظر الشخص بأن محتواها عبارة عن طعام، حتى يستطيع التعامل معها وعدم نسيانها وتتعرض للخسارة، «لابد من وضع الحلويات الشرقية في السرفيس المخصص لها، وإذا كانت مكررة لابد من التبادل بين الأشياء الموجودة عند الشخص وبين ما قدمه الآخرين من الحلوى».

مفارش رمضانية ومصاحف

وعن الهدايا المعنية ذات الطابع الرمضاني كالمفارش الرمضانية والمصاحف، قالت: «عند تقديم الهدايا لا بد من وجود تواصل بصري بينه وبين الشخص، وتقديمها باليدين، مع مزيد من المدح والثناء للشخص».

إتيكيت ملابس العزومة

تهتمّ الفتيات بإطلالاتهن، خاصة عند تلبية الدعوات الرمضانية، ويحاولن الظهور بكامل أناقتهن وتتميّز إطلالة الملابس بإتيكيت معيّن من المفترض أن تعرفيها لكي تتبعيها بشكل ناجح، فتكون إطلالتك مميزة أينما حللت، سواء داخل المنزل أو أثناء العزومات الخارجية.

وقالت رضوى: «لابد من مراعاة قواعد الإتيكيت، خصوصاً عند تلبية دعوات الإفطار والسحور، احتراما للبيئة، حيث يتواجدن حتى لو كنّ غير صائمات، وتميل ربات المنازل للاختلاف والتجديد في ملابسهن خلال شهر رمضان، خاصة بعد توافر التطريزات ذات الطابع الإسلامي والعربي القديم الذي أصبحنا نفتقده بشكل كبير في فرق بين اللبس داخل المنزل أثناء العزومات الداخلية التي تتطلب ارتداء العباءات ذات التطريزات والفضفاضة والطويلة، بعكس الزيارات الخارجية، حيث يجب ارتداء الملابس البسيطة الهادئة متوسطة الطول حتى لا تعيق الحركة».

ماكياج هادئ وأزياء محتشمة

واختتمت خبيرة الإتيكيت، الحديث قائلة: «مهم اللبس يكون فيه احتشام، لكونه شهر العبادة، ويجب تنسيق الإكسسوارات المناسبة مع الإطلالة بالإضافة للماكياج الهادئ، مع محاولة التنسيق سواء للفتاة المحجبة أو غير المحجبة، لإضفاء طابع البساطة في رمضان».