رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

20 موقفا كوميديا لفتيات وشباب في الرؤية الشرعية.. «أمه طبلت على الصينية»

كتب: أحمد حامد دياب -

07:34 ص | الأربعاء 07 أبريل 2021

دبلة الخطوبة

«اتكلموا عن موقف مميز حصل في الرؤية الشرعية».. سؤال طرحته ندى محمد في إحدى المجموعات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وشهد مشاركات واسعة من الفتيات والشباب، ومنهم من حكى بعض المواقف الكوميدية التي نرصدها لكم كما يلي..

إيمان أيمن كتبت: «لسه كاتباه في جروب شقة العريس اتقدملي شخص وقالوا إنه خريج حقوق المنصورة، بسأله انت متخرج بقالك كام سنة؟ قالي مش متابع والله طيب انت خريج حقوق فعلا؟ والله أهلي بيقولوا كده قولتله طب بالسلامة انت ياباشا وأوعدك هصلي استخارة وأرد عليك».

خالد صبري حكى موقفا كوميديا قال فيه «بتقدملي العصير جيت آخد الصنية لمست إديها بالغلط دلقت الصنية عليا».

محمد صقر علق «أنا مرة رحت أخطب واحدة أهلها قالولي معلش يا ابني والله واحد جه أول إمبارح اتكلم عليها وإحنا خدنا قرار فعلا بالموافقة بس أختها الصغيرة موجودة لو انتا مصمم تناسبنا يعني».

  

عمرو طلعت الشرقاوي كتب «سألتني إيه هوايتك وبتحب تاكل إيه وبتنام الساعه كام وأسود سؤال هتجيب دهب بكام وخلعت الحمد لله».

سما عمر علقت «واحد من اللي اتقدموا سألنى عايزة تتجوزى ليه صدمنى مش عرفت أرد كان نفسى أقوله أهلى والله يا باشا اللي عايزين مش أنا عن نفسى باكل وبشرب ببلاش وآخر روقان».

حياة عبد الرحمن علقت «دخلت وقعدت وفضلت باصة في الأرض قالي هتفضلي باصة في الأرض كتير السجادة عجباكي أوي أول مرة تشوفيها».

شيماء أيمن كتبت «واحد كان متقدم لأختي وأبويا رفضه وهو ماشي رجع خد البسبوسة اللي هو جيبها».

بوسي محمد علقت «عريس جالنا، فماما بتقولي كُلي وبتشاور على الجاتوه قولتلها لا مش عاوزة سكتت وقالت لأخته أصلها لسه واكلة 3 جوا».

شيماء أيمن كتبت «واحد تاني كان بيسالني يقولي شايفة نفسك فين بعد خمس سنين محسسني إنه عملي إنتر فيو».

ندى محمد كتبت «مكنش قايل لحد وأنا كنت بمسح السلم بجلبية أمي من كسوفي وقفت بكل ثبات لحد ما طلع وطلعت وراءه».  

عزة عمر علقت «كان في عريس جاي لأختي وقعدوا واتكلموا مع بعض وبعد ما مشي قال للي جايبوا ماتنفعش أصلها مؤدبة أوي.. أقسم بالله حصل».

محمود عادل كتب «روحت أتقدملها وأنا معرفش عنها أي حاجة غير إن عندها أخ، ولما روحت طلع صاحبي أوي أوي من زمان في المعهد بتاعي وقولت سبحان الله من جمعنا تاني مع بعض وهيا كمان كانت معانا فالمعهد وبشوفها وهيا صغيره ولسه فاكر شكلها وهيا طفلة لسة».

شمس الحياة حكت «كان بيتكلم على أساس إني مراته ويدي أوامر وأنا أرد بثقة وينتقدنى فى القاعدة على حاجات أنا عاملاها بس طبعا عشان كنت مرتبكة والحمد لله إنى ماوقعتش العصير كان ناقصله تكه ودخل دماغى وحبيته أصله جاب من الآخر مابيمثلش واتجوزنا». 

وأردفت سمو الملكة «مكنش قايل لأهله إنه جاي يتقدم وكان شمام ولا متعرفش ضارب إيه وتاه وهو جي ودخل إيد ورا وإيد قدام من غير حاجة وأول ما دخل كأن حد فتح عليه دش عمال يجب مية من كل حتة ومرة واحدة قام باس إيد أمي وعشان أنا بنت حلال وربنا بيوقفلي ولاد الحلال واحد صاحبه كلمني وقالي بلاش الموضوع ده لأنه مبرشم ومش بتاع جواز وجاي من ورا أهله».

عزة عمر حكت «العريس التاني لأختي بردوا كان جايب معاه أسئلة في ورقة وقالنا بعد إذنكم عاوز أتكلم معاها لوحدنا وطلع الورقة والأسئلة وقعد يسألها».

عمر محمد قال «صاحبي أول ما دخل في الرؤية البنت بتقوله انت برج إيه وهو ميح في الأبراج قالها أنا برج القاهرة البنت مسحت السجاد من الضحك والحمد لله اتجوزوا الوقتي ومعاهم عمر والبراء».  

نور الحق علقت «أنا بقى مكنتش أعرف إن فيه عريس جاي وفجأة بابا قالي في عريس جوا جاي يتقدملك وعايز يشوفك ادخلي سلمي دخلت بدون أي تجهيزات ومكنتش عايزة أدخل بس مقدرتش أزعل بابا دخلت سلمت وطلعت على طول متمتش ثواني وطلعت بسرعة لدرجة ملحقتش أبص وأشوفه كويس أول مطلعت اخواتي بيقلولي شكلو ازاي قلتلهم طويل وابيض ولابس نظارة للاسف طلع الجاي مع العريس انا مشفتش غير دا هههههههه واتجوزنا الحمد لله».

آية رسلان حكت «يوم قراية الفاتحة كانت كل العيلة قاعدين جمب بعض وكنت متوترة جدا وقعدت أسلم على الستات طبعا بسلم وأبوس وأسلم وأبوس واسلم وابوس وجيت داخلة ع خطيبي بسلم عليه وكنت رايحة أبوسه لقيته تنحلي كدة وأنا لقيتني بقول ف دماغي ايه ال انا بهببه دة روحت سيبت ايده و سلمت ع حمايا و باقي الناس اللي قاعدة وقتها كل ما أفتكر الموقف أموت على نفسي من الضحك كان شكلي عرة».

عبده محمد استعان بصورة من فيلم الكيف وكتب «كنت رايح مع ابن خالي نخطبله واحده بنت إمام مسجد المهم الشيخ بيسأله بتشرب سجاير يا ابني قال له لأ يا عمي وهو لسه ضارب سيجارتين حشيش معايا ليلتها المهم قعدت أضحك بتاع ساعة والجوازة باظت».

مروة محمود كتبت «كنت بسأله بتصلي ؟ رد قال لا

مدخن؟=قال أه

قولتله اممم ممكن تكلمنى عن نفسك

بصلى ببلاهة وقالى أنا حاسس إني قاعد قدام مذيعة روحت قايلة لبابا خليه يا حاج يتوكل ع الله».  

نيللي حكت «خارجة بالصينيه اتكعبلت فالماشيه وقعت في حجر أمه ودى كانت آول وآخر مرة أوافق على الصالونات».

أحمد عزت كتب «قومت وقولتلها اثبتي مكانك وهيا جايبه العصير لان كانت مرتبكه جدا خوفت تدلقه عليا وخدت منها الصنيه دلقتها ع ابوها  واخواتي قاعدين ف صوت واحد قالولي الله عليك اوستاااااااذ».

مريم عامر حكت موقفا طريفا ومحرجا «كنت داخلة بصنية عليها عصير اتكعبلت في السجاده وقعت العصير على أم العريس، وشوية ودخلت تاني بالجاتوه بقدمه لأبو العريس القطة جات عندي دوست على ديلها خربشتني في رجلي رميت الصنية على أبو العريس، العريس قال لما تعلمها تمسك الصنيه ابقو ادونا خبر».

وعلى غرار فيلم «غبي منه فيه» حكت الدكتورة مي موسى موقف الرؤية الشرعية قائلة «قعدين عادى لاقيت امه مسكت الصينية تطبل عليها وهو وامه بيغنوا لبابا زى فيلم غبي منه فيه وباباه بيسقف وبابا قاعد مذهول وعينه بتقول ايه المجانين دول واتجوزته تدرى ليش لأنه كان فرفوش».