رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

«النظر والكلام».. كيف تكتشفين إصابة طفلك بـ التوحد في عامه الأول؟

كتب: محمد خاطر -

08:43 م | الثلاثاء 06 أبريل 2021

أرشيفية

اضطرابات طيف التوحد من الأمراض النفسية التي لم يكتشف له علاج حتى الآن، عرّفته جمعية التوحديين بالولايات المتحدة الأمريكية، أنه عجز تطوري واضطراب في النمو العصبي يؤثر في وظيفة الدماغ الطبيعية، وتظهر علاماته خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، ما يؤثر في قدرته على التواصل مع الآخرين.

ومن جانبها، قالت الدكتور هبة عيسوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، إن إضطراب طيف التوحد من الأمراض النفسية المنتشرة على مستوى الأطفال، كما أنه مرض تطوري، بمعنى كما أن هناك مراحل لنمو يمر بها الطفل، فإن لهذا المرض مراحل تطور تلازم مراحل النمو الطفل الذي يعاني من هذا الاضطراب.

وكشفت «عيسوي»، خلال لقائها الثلاثاء، مع برنامج «الستات ما يعروفش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات سهير جودة ومنى عبدالغني ومفيدة شيحة، أن الأباء والأمهات يجب أن يهتموا بملاحظة مراحل النمو المختلفة لأطفالهم منذ عامهم الأول، ليعرفوا هل نجلهم مصاب بهذا الاضطراب أم لا، بداية من النمو اللغوي.

وأوضحت، أن الطفل في عمر عام يجب أن يبدأ في الكلام بكلمة أو أثنين أو ثلاثة، أو النمو الحركي: «عند سنة كمان، تلاقية بيحط مكعبات ويرصها بالطول وبالعرض»، أو الرعاية الذاتية حيث يبدأ في مساعدة أمه في ارتداء ملابسه الخاصة.

محاولات التأكد

وأشارت أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، إلى أن الوالدين يمكنهما البدء في محاولات التأكد من إصابة نجلهما بعد أن يكمل شهره السابع، من خلال ملاحظة هذه الأعراض، لافتة إلى أنهما يجب أن يحاولا ملاحظة هل تنتبه عينا الطفل مع والدته بشكل مستمر أم لا، وهل هذا الطفل يحاول تقليد الحركات التي يقومون بها أمامه بيديه أم لا، منبهة أن الطفل غير المصاب من المفترض أن يستعمل أصبع السبابة للمشاورة على أي شئ يريده بعد أن يصل لعمر 9 شهور.

ملاحظات هامة الانتباه إلى اسمه

وأردفت «عيسوي»، أن من الملاحظات الهامة في سلوكيات الطفل أيضًا، التي يجب أن نتنبه هل يفعلها أم لا، هي أن الطفل يبدأ في الاستجابة إلى اسمه، موضحة أنه ليس من الضروري أن يرد بأي إشارة لكن يكفي حتى النظر حين يسمع اسمه.

وأضافت أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، أن أسهل طريقة للتعرف على هذا الطفل مصاب بالتوحد أم لا، تتمثل في مقدرته على الكلام، فإذا كان لا يعاني من هذا الاضطراب، يبدأ في عمر العام، يقول كلمات مثل «بابا» أو «ماما»، ولكن بشكل منفرد دون الربط بين أي كلمة وكلمة أخرى، ففي عمر من سنة إلى سنتين، الطفل غير المعاني من التوحد، يبدأ في ربط كلمتين ببعضها، مثل «ماما هم».